24 ديسمبر 2011

حلقة منى الشاذلي كاملة

انتشر مؤخرا فيديو مغرض مطلع كلامي اللي قلته في حلقة منى الشاذلي من سياقه لتشويه الكلام وتشويه صورة الثورة والثوار. الفيديو المنتشر متمنتج ومش جايب كل الحديث عشان يطلعونا بنحرض على العنف. يا ريت اللي يلاقي الفيديو ده يوري الناس الحلقة كاملة عشان يشفوا قد إيه الكلام في الفيديو التاني تم إخراجه عن السياق.
 الحلقة كاملة على أربع أجزاء. 

05 ديسمبر 2011

الثورة مستمرة - عشان خالد يعيش حياة أفضل

من ساعة ما سمعت خبر رفض الطعن في تجديد حبس علاء عبد الفتاح وانا مش عارفة أبطل عياط.. وعمالة أقول لنفسي ليه يا ربي بس؟ ليه أم وأب بالجمال ده يتحرموا من بعض لحظة ولادة إبنهم الأول؟ أنا أم وعارفة قد إيه الأم بتكون محتاجة جوزها جنبها في الوقت ده وعارفة يعني إيه تشوف جوزها شايل طفله أول ما يتولد. وليه؟ تهمتهم إيه غير حب الوطن؟؟؟

 افتكرت الكلام اللي كتبه علاء: "ولادة خالد، ابني البكر هافوتها إزاي؟ هاستحمل إزاي مابقاش جنب منال في الوقت ده؟ هاستحمل إزاي استنى الأخبار و أعرف هما بخير واللا لأ؟ هاستحمل إزاي ماشوفش وشه؟ ماشوفش وش أمه لما تشوف وشه؟ و هاستحمل إزاي أبص في وشه لما أطلع و أنا وعدته إنه هيتولد حر؟ سميناه خالد وفاءً لجزء من دين كبير مديونين بيه لخالد سعيد. و بدل ما نحبس اللي قتلوه نتحبس إحنا؟"

وبعدين شفت صورة علاء قبل الجلسة وهو بيضحك ضحكته المنورة في وش الظلم. حسيت إن عيب عليا أشعر بالإحباط وقلت صحيح "مصر الشموس الهالّة م الزنازين... هالّة وطارحة في قلبنا بساتين"
وبعدها شفت تدونة أخته العظيمة منى سيف (من مؤسسي مجموعة لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين) وشعرت بالخجل أكثر. كل هذا الألم وهي برضه عندها القدرة تشوف الجانب المشرق والمهم وتقاوم بكل ما لديها من قوة. 

صح يا منى.. صح يا علاء. الثورة مستمرة. الثورة لازم تستمر عشان إبنك وبنتي يعيشوا حياة أفضل. 

ربنا يزيدكم قوة وصلابة يا أجمل عيلة عرفتها في حياتي.

08 نوفمبر 2011

أولتراس: وعي وجدعنة!

آدي الأولتراس يا نخبة فاشلة! الأولتراس اللي كنتم بتقولوا عليهم همج وشوية عيال صيع وجهلة ما بيفهموش في السياسة. عملتوا انتوا إيه عشان سعد الشاذلي ولا جمعة الشوان؟ اتفرجوا على الصور: وعي وجدعنة!



30 أكتوبر 2011

شهادتي - اللي شفته وسمعته عند مشرحة زينهم امبارح

طلب مني أكتب شهادتي ..هي ممكن مايكونش ليها لازمة واللي حاقوله فيها اتقال في شهادات ناس تانية أهم مني بكتير وأقرب للي حصل مني. لكني قررت أقول اللي شفته وسمعته واعمل اللي عليا.

أولا أنا عرفت عن موضوع وفاة عصام عطا من مالك عدلي على تويتر يوم الخميس بالليل. مالك قال انه راح المستشفى وشاف جثة عصام وكانت بتخرج من فتحات جسمه سوائل.. مما يتفق مع رواية السجناء زمايله اللي قالوا ان الضباط استخدموا خرطوم مياه لتعذيبه حطوه في فمه وفتحة شرجه. 

تاني يوم رحت المشرحة الساعة تلاتة ونص تقريبا. أول سؤال سألته للأصدقاء من النشطاء اللي كانوا هناك هو: "التشريح بدأ؟" و"مين معاه جوه؟". اللي اتقال لي وأكدته د. عايدة سيف الدولة بعد كده ان مافيش حد معاه جوه دلوقتي غير أطباء التشريح وانها هي بتحاول تدخل ومش سامحين لها. سألت: "طيب ليه مافيش طبيب نثق فيه جوه؟" قالولي: "مش راضيين يدخلوا حد خالص. أوامر." بعد شوية دخلت د. عايدة وشهادتها موجودة هنا عشان ما اعيدش الكلام. المهم هو ان الكلام اللي قالته في شهادتها هو بالضبط اللي قالتهولنا عند المشرحة. بعد شوية لقيت مالك عدلي بيقول انهم ورولها لفافة جوه في برطمان. وشكنا كلنا ساعتها ان الموضوع بيتطبخ كالعادة عشان يبعدوا شبهة التعذيب. 
ثم تأكدت أكتر من الكلام ده لما كل النشطاء والأصدقاء اللي كانوا هناك من بدري أكدولي ان فيه ضابط شرطة دخل الصبح وكلهم شافوه.. وده طبعا غير قانوني بالمرة. حيكون داخل يعمل إيه يعني؟ الحدق يفهم.

بغض النظر عن كل التفاصيل دي والسبب الرئيسي اللي بيخليني أكتب شهادتي دي هو ان انا طول الساعات اللي وقفنا فيها أمام المشرحة أثناء التشريح ولغاية ما خرجنا بالجثة مشينا بيها لغاية التحرير ولا شفت ولا سمعت عن د. أحمد صيام ده. أنا عارفة ان فيه ناس بتؤكد انه كان موجود جوه.. اللي بحاول أقوله ان ماحدش فينا يعرفه شخصيا وحتى الناس اللي تعرفه مش واثقين فيه تماما كما هو واضح من كلام د. محمد ماجد في شهادة مالك مصطفى وكما هو واضح برضه من كلام د. أماني بتاعة أطباء التحرير اللي قالت لمالك بالحرف "هو موثوق فيه بس تصرفاته غريبة". ازاي يعني واحد موثوق فيه وتصرفاته غريبة؟ وازاي يبقى موثوق فيه ومايسمحش لدكتورة عايدة سيف الدولة بالدخول أثناء التشريح. ثم قول أحمد صيام ان د. عايدة سيف الدولة كانت عصبية غير صحيح بالمرة. بالعكس انا من أول ما رحت لغاية ما مشيت وهي كانت هادية جدا وكمان كانت بتحاول تهدي أي حد بينفعل من أهل عصام. مش هي بس الحقيقة ولكن كل النشطاء اللي كانوا موجودين (منى سيف - مالك عدلي - سيد فتحي وغيرهم) كانوا بيقوموا بالدور ده. 

الحاجة التانية المهمة هي انهم كانوا بيحاولوا يديروا الموضوع كله بحيث انه يتم بشكل يحفظ الحقوق ويسير حسب القواعد القانونية. 

دي شهادتي.. اللي جاي بقى كلمتين عايزة أقولهم:

بالنسبة لشهادة أحمد صيام، هي تنقسم لجزئين جزء طبي وجزء ملاحظاته على اللي حصل عموما. أنا مش حاتكلم في الشق الطبي، أما الملاحظات بيحصرها في نقطتين: 
النقطة الأولى بيتكلم فيها عن الأطباء الشرعيين والعاملين في المشرحة وبينفي عنهم أي شبهة خطأ إنساني أو مهني أو شخصي وكأنهم ملايكة. النقطة التانية بيتكلم فيها عن دكتورة عايدة سيف الدولة ويصورها كشيطان ثائر ودي حاجة تثير التساؤل على أقل تقدير. ثم كيف يمكن لشخص يدعي انه ينتمي لهذه الثورة ومافيش أي ذكر لأي تعامل أو تعاطف أو معرفة أو تقدير لدور النشطاء النشطاء اللي كانوا موجودين ولا دورهم في الإصرار على وجود طبيب مستقل ولا أي حاجة من دي.. بالرغم من ان ملاحظاته خرجت عن كونها تقرير طبي بس.. ودي برضه حاجة غريبة جدا وكأنه شخص هبط من السماء عشان يعمل دور معين والسلام عليكم!

عندما أوضع في موقف يطلب مني فيه اني أختار أصدق مين، أكيد أول حاجة حصدقها هي عينيا ووداني وتاني حاجة الناس اللي شفتهم واللي سمعتهم واللي لا يمكن أشك في ذمتهم أو الكلام اللي بيقولوه، الناس اللي كانوا مع عصام (ومع غيره) من أول لحظة: مالك عدلي ومنى سيف ودكتورة عايدة سيف الدولة.

وآدي شهادة أخو عصام عطا للي ماشافهاش.


وهنا تجدوا ملحوظات علمية هامة لطبيب أثق فيه وأنا مغمضة.

08 أكتوبر 2011

أنا ما نسيتش! أنا عايزة حقي!


إنت كمصري تقدر تتفرج على الفيديو ده للآخر وما تبكيش؟ تقدر تتفرج عليه وتحس إن الناس اللي ضحت في الثورة دي أخذت ما تستحق وتم تكريمها كما يجب؟ الجرحى دول ليه مش بيتعاملوا على إنهم أبطال؟ ليه الدولة مش بتكرمهم؟ وليه النهاردة بيساومونا ويوقلوا لنا "على فكرة مش كل دول شهداء.." اللي ماتوا عند الأقسام بلطجية! طب إيه رأيكم بقى اني اللي ماتوا عند الأقسام دول أشرف وأطهر وأنبل ناس. الأقسام دي كان لازم يتولع فيها من زمان! هذا المكان القذر اللي ماكانش ليه أي دور في الحياة غير حماية من هم في الحكم على حساب المواطنين. هذا المكان القذر اللي كل واحد فينا كان بيحمل هم المهانة اللي حيتهانها وهو داخله حتى لو كان داخل بس يقضي مصلحة. هذا المكان القذر اللي كان بيتبعت منه إمدادت من الضباط والعساكر عشان يضربونا ويموتونا يوم جمعة الغضب. كل واحد راح تهجم على قسم أعتبره بطل وأعتبره ساهم في انتصارنا في المعركة الأولى.. معركة تقهقر الشرطة وكسرها.. الشرطة اللي هي الذراع الأمني لنظام مبارك.. لحسن تكونوا نسيتوا



هل تصدقوا أنه لغاية النهاردة لم تعتذر الداخلية أو حتى تعترف بالعنف اللي أفرطت في استخدامه ضد المواطنين؟ هي دي الشرطة اللي متوقعين النهاردة انها تحميكم؟ هي دي الشرطة اللي حتحمي الانتخابات؟ هو انتم مش واخدين بالكم انها هي هي نفس الشرطة اللي كنا بنحاربها في أوائل أيام الثورة؟ واللي هي دلوقتي حاسة انها اترنت علقة وبتنتقم من الشعب وبتدفعه ثمنها؟
أنا ما نسيتش ... أنا عايزة حق الشهداء!
وعايزة حق الجرحى!
عايزة اعتذار ورَد اعتبار ومعاقبة المجرمين مش ترقيتهم!
أنا عايزة شرطة لشعب مصر مش شرطة بتاخد بثأرها من الشعب!
أنا عايزة حقي!

21 سبتمبر 2011

حادي بادي كرنب زبادي شهيد ولا بلطجي؟

أنا دمي محروق! 
يعني إيه بعد 8 شهور من اندلاع الثورة يحصل مناقشات على شاشات التلفزين حول ما إذا كانوا كل اللي ماتوا في أولى أيام الثورة شهداء ولا مش شهداء؟

هو احنا حنقولها كام مرة؟ هو انتم فاكرين أولى معارك الثورة (25و26و27و28 يناير) نجحت بالعدد بس؟ ولا فاكرينها نجحت بسلمية سلمية اللي احنا كنا بنهتفها؟ في أثناء ما احنا كنا في الصفوف الخلفية بنهتف سلمية كان فيه ناس بتحارب (أيوة بتحارب!) الشرطة في الصفوف الأمامية وفي كل شوارع مصر. ولولا انكسار الذراع الأمني للنظام لما استطعنا الصمود ولا استطعنا الوصول للتحرير يوم الجمعة ولا سقط مبارك.

وهو لولا العلقة اللي أخذتها الشرطة كانوا هربوا زي الفئران وقعدوا في بيوتهم زي الولايا شهور طويلة رافضين ينزلوا يؤدوا وظيفتهم وقاعدين معززين مكرمين بياخدوا مهياتهم من فلوسنا 24 قيراط!؟ وهي نفس الشرطة دي اللي رفضت تنزل تحميكم يا مصريين واللي سرّحت عليكم بلطجيتها.. هي اللي دلوقتي بتطلبوا منها الأمن والأمان؟؟؟ بأنهي منطق!؟ مش لما يحسوا الأول ان اللي في السلطة بيعبروا عن الثورة فيخافوا منهم ويحترموهم بدل ماهم دايرين يزوروا في أدلة براحتهم عشان يداروا على جرائمهم؟

ولولا الحرب اللي دارت في المحافظات وخصوصا في السويس اللي كانت أول مدينة سقط فيها شهداء ماكانش حد نزل يوم جمعة الغضب أصلا! والمعارك اللي دارت دي كثير منها دار أمام الأقسام طبعا. واللي حرقوا الأقسام وحاربوا الشرطة اللي كانت بتهاجم وتقتل الثورة بكل شراسة همّ دول "شباب الثورة" بجد! احنا النخبة .. أو النشطاء.. أو الشباب السيس أو المؤيدين للثورة.. لكن اللي ماتوا قدام الأقسام واللي اعتُقلوا واتقال عليهم بلطجية واللي بياخدوا أحكام عسكرية دلوقتي.. همّ دول "الثورة"! وسامبو اللي لسه واخد حكم من كام يوم بخمس سنين سجن عسكري أكبر دليل على تشويه جماهير الثورة من قِبل السلطة والإعلام!

أبوس إيديكم ورجليكم اللي ما قراش مقال "نحن لا نزرع المولوتوف" يقراه قبل ما يروج لفكرة الثورة السلمية البيضاء النظيفة الشيك الكول بنت الناس.

وإقرأوا النوت دي "الحنجوري لا يصنع الثورات!" اللي كاتبها الأستاذ أحمد عبد العليم* عن من ينعتون الجماهير التي صنعت وتصنع الثورة بالسوقة... يمكن اللي مش فاهم يفهم واللي مش عارف يعرف واللي عنده دم يرحمنا.

عظّم شهيدك! كل دم يسيل على أرض مصرية عظيم الجاه!فؤاد حداد
_________
للي مش عارف مين أحمد عبد العليم.. أحمد عبد العليم مناضل ومفكر وبطل من أبطال المقاومة الشعبية في بور سعيد

18 سبتمبر 2011

ليه النشطاء أحكامهم بتتخفف والغلابة بيتبهدلوا:

‎"يطلع إبني وانا مش حانزله م البيت خالص!


وهو ده اللي المجلس عايزه بالضبط. عرفتوا ليه بيلموا الغلابة ويضربوهم ويبهدلوهم ويدوهم أحكام عسكرية؟ عشان ماحدش يستجري بعد كده يرفع صوته. عشان الغلابة دول هما الشعب.. هما اللي ما خافوش يوم 28 وانضموا لنا لما ندهنالهم "يا أهالينا انضموا لينا".. وعشان هما اللي ماخافوش يواجهوا الداخلية ويقفوا يحاربوهم واحنا وراهم بنهتف سلمية وهما يموتوا. عشان هما اللي فعلا محتاجين ال"العيش والكرامة والحرية" وعشان هما اللي حيفضلوا يطالبوا بيهم بعد ما النخبة والقوى السياسية تنصرف لتقسيم التورتة والانشغال بالانتخابات و"بناء مصر الجديدة". هما دول اللي حالهم حيفضل زي ماهو و السلطة بتحاول توصلهم الرسالة دي: أقعدوا في بيوتكم. أوعوا تفتحوا بقكم تاني. نزلتوا عملوتا فيها ستين عتريس أول مرة ومافيش حاجة اتغيرت. الأسعار غليت وحقوقكم ما أخذتوهاش والشرطة زي ماهي برضه حتتبهدلوا في الأقسام، والعيال النشطاء اللي قالولكم ثوروا دول مش حينفعوكم بنكلة لما نقبض عليكم وعيالكم يترموا في السجون الحربية.
حد كان بيتكلم مع عمرو من كام يوم على أحداث السفارة وقال جملة عجبتني جدا: إحنا كنا واقفين بنهتف "سلمية" وناس تانية كانت واقفة بتحارب الداخلية في الصفوف الأمامية... احنا النشطاء.. هما الثورة!


 إسمعوا شهادة أم منير(19 سنة).. منير صدر حكم ضده امبارح سبع سنين سجن حربي! لو يا مصري ترضى ان ده يبقى حال البلد بعد الدم اللي دفعناه.. لو ترضى تتكمم أفواهنا والغلابة يدفعوا التمن، لو ترضى شباب زي الورد زي سامبو والألتراس يتبهدلوا ويتعذبوا ويتهانوا ويتسجنوا تاني، لو حتسكت على الظلم ده، حسك عينك ترفع راسك فوق وتقول أنا مصري!

15 سبتمبر 2011

في ذكرى صبرا وشاتيلا.. لكي لا ننسى

فالت فلاتي؟
جبار جبابرة؟
دا مش أنا
يتيم في صبرا
يمكن أنا
حي في شاتيلا
يمكن أنا
شمس الفتيلة
طبعا أنا

فلت عياري
مش باختياري
ضاعت دياري
ولم أضِعْ
ما دام دموعي
لم تنقطع
ما دام دمائي
مُدَمدِمة
أم تلك هيّ
ألحان هديّة 
إليَّ منّي
لم تأتمني
على الحِمى 
وكان جزائي
أموت هنا

فؤاد حداد

13 سبتمبر 2011

بسم الله الرحمن الرحيم.. الإجابة فين؟ :)


عبارة مسروقة من عمرو خيري بسم الله الرحمن الرحيم، الإجابة: الحركة الطلابية والعمالية والفلاحية"


مظاهرات حاشدة في جامعات مصر تطالب بإقالة القيادات الجامعية وتدعو لاعتصام مفتوح | الدستور 

سائقو (النقل العام) يهددون بشل القاهرة فى أول أيام الدراسة - بوابة الشروق 

فشل محاولات الحاكم العسكرى والقوى العاملة لفض اعتصام عمال النصر للنسيج 

المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يحصل على حكم لصالح فلاحى قرية الحسانين

احد المعلمين على راديو مصر: المدرسين ما يعرفوش فيس بوك والنت واللي جمعهم المطالب الواحدة وليس مؤامرة. احد المعلمين ع الراديو: مطالبنا ليست فئوية إحنا عايزين اصلاح المنظومة التعليمية كلها وده لصالح كل المصريين.


يبقى الثورة مستمرة ولا لأ؟؟؟ :)
تحديث: فيه إجتماع يوم الجمعة 16/9 لدعم الحركة العمالية بمجهوداتنا.

10 سبتمبر 2011

9/9 يوم عظيم: مسيرات وألتراس وإضرابات وسفارة!

أنا الحقيقة مرهقة جدا بس فيه بس كام نقطة مهمين لازم الواحد يذكرهم قبل ما يفيّص :)

  • أولا المسيرات: موضوع المسيرات ده طلع وسيلة مهمة جدا .. لإنها حتى لو مش حتحشد الناس فهي على الأقل بتسمعهم صوتنا .. الناس اللي بتبقى واقفة ع الأرصفة تصور بالموبايل ولما تقول لهم "ياللي ساكت ساكت ليه، خدت حقك ولا إيه" و"لسه الزحة على الأفران والشباب قاعد عطلان" يقوموا عاملين تعبير بوشهم بمعنى  "والله عندكم حق" .. أنا في رأيي ده مهم جدا. مهم الناس تشوفنا بعينها وتشوف اننا مش بلطجية واننا بنهتف من قلبنا ويحسوا ان احنا منهم وبنرفع مطالب تهمهم.

  • ثانيا الألتراس: بالرغم من إن الألتراس ماكانش عددهم كبير إلا انهم بهروني جدا! شباب زي الورد والله .. موجوعين زيهم زينا وبيستخدموا اللغة اللي يعرفوها للتعبير عن نفسهم: الهتاف المنغم اللي بيبقى فيه أحيانا قباحة. مش عاجباني خالص محاولة أجهزة الإعلام المصرية تشويه صورتهم وتشويه صورة اليوم على بعضه بإنهم عمالين يقولوا "ياي بيشتموا وفين ثورة مصر النظيفة..". شوية الهتافات بتاعة شباب جمهور الكورة مش هي اللي هتدمر صورة الثورة الشيك بتاعتكم ما تقلقوش. لكن لو تخليتم عنهم في محنتهم وفي مواجهتهم للداخلية وعزلتم نفسكم عنهم، انسوا ان حد يعبرنا لما نتزنق احنا كمان. 
    كمان تصوير المسألة وكأن اللي كان غالب على الميدان النهاردة هو هتافات الألتراس أمر مغلوط لإن الألتراس أولا لا كانوا بيهتفوا في وسط الميدان ولا كانوا بيطلعوا على منصات يفرضوا هتافهم. من الآخر كده اللي كان عايز يسمعهم كان لازم يروحلهم.. يعني كانوا بيبقوا واقفين في أطراف الميدان.. عند المجمع أو عند مدخل محمد محمود، الخ.
    ألف تحية ليهم.. شباب يفرح! والمفروض نبقى سعداء بوجودهم في الثورة لأنهم فئة طالما اتُهمت انها لا تهتم بأي شيء غير الكورة.
  • ثالثا السفااااااااااااااارة :) طبعا مش قادرة أوصفلكم سعادتي وانا باتفرج على آخر جزء من الجدار وهو بينزل والناس بتزغرد وتصفر وتقول "تحيا مصر!" الشعب المصري النهاردة فرض إرادته وأثبت إنه رافض تماما للجدار المستفز اللي تم بناءه حوالين السفارة.
    أنا الحقيقة مشيت قبل ما الضرب يشد حيله فماعنديش حاجة أقولها عن مسألة اقتحام المبنى ده.. ومش فاهماه قوي بس أيا كان مش لازم نبالغ في تفسير الأمور قبل ما نفهم.
    تحديث: الهلع اللي عند الناس من "اقتحام مبنى السفارة" ده منرفزني الحقيقة. تقولش الحرب قامت! والناس تقول لك قال إيه أصل كده المجلس مش حيمشي! على أساس انه كان لامم شنطه ومستني ع الباب مثلا؟ وناس تانية تقول لك كرهتم الناس في الثورة! هي مش دي ثورة شعب؟ الشعب حيكره ثورته عشان شوية ناس بيعتبرهم "متهورين"على رأي عمر الهادي؟ اللي عايز يكره كاره أصلا من الأول. زي بالضبط الناس اللي كانت بتقول علي اللي حصل يوم 28 تخريب.
    وبعدين ليه الإعلام لما بيذكر عدد القتلى والجرحى مش بيجيب مشهد سيارة الأمن وهي بتدهس المواطنين وبعدين تجري على مديرية الأمن؟ ليه نص الصورة بس أو صورة مغلوطة هي اللي بتتنقل عن امبارح؟ وليه تم اختزال اليوم في "شوية ورق اترموا من شباك عمارة السفارة"؟ وليه ماحدش بيتكلم عن الأمن اللي ضربوا الناس ببندقيات الغاز من فوق؟ هو خلاص ده بقى عادي ان الأمن يتعامل مع المتظاهرين بالشكل ده؟
    ثم من يلقي اللوم على المتظاهرين وحدهم غلطان.. الشعب مش حاسس ان حد بيعبر عنه ولا حد بينفذ مطالبه ولا حد بيوصل صوته فطبيعي ان البعض يقرر يعمل ده بنفسه خصوصا أثناء حالة ثورية زي اللي كانت عند الناس امبارح. الناس كانت حاسة انها بتفرض إرادتها. لو كان المجلس من الأول بيستجيب للمطالب ومش بيمعن في استفزاز الناس (بناء السور، قانون الانتخاب، تهديد الإعلام، قانون تجريم الاعتصامات) ، ما كانش حصل كل ده!
  • رابعا -ودي في رأيي حاجة مهمة جدا- مسألة الشرطة: بقالنا حبة حلوين بنهاتي ونقول يا ريت حد يتبنى مبادرة شرطة لشعب مصر.. وكان نفسي جدا انها تبقى من ضمن مطالب النهاردة. يا رب حد من النشطاء يسمعني ونزق مع بعض في الموضوع ده ولو ما عرفناش ننفذها كلها، على الأقل ننفذ المطالب قصيرة
    المدى اللي فيها.
  • خامساً: الثورة مستمرة: مش بس عشان الميدان اتملا لكن عشان النهاردة حسيت -خصوصا مع أخبار إضرابات العمال والمعلمين وأساتذة الجامعة اللي جاية من كل حتة- ان الثورة فعلا فيها لسه نفس وبدأت توصل لكل المؤسسات ودي حاجة مهمة جدا دلوقتي.



08 سبتمبر 2011

الثأر مش جديد.. الثأر بايت بقاله كتير وعمال يكبر

الناس الظاهر نسيت ان الناس اللي اتعذبت واتهانت واتبهدلت في الأقسام من قبل الثورة عمرهم ما حيحسوا ان فيه حاجة اتغيرت طول ما هم شايفين نفس الضباط اللي عذبوهم قاعدين على مكاتبهم. الظلم لسه ما اترفعش. الشعب لسه ما أخذش حقه.. مش بس الشهداء اللي ما أخذوش حقهم. وبما إن الوضع ما اتغيرش إنسوا ان الناس تسكت.. الناس حتقوم، لو مش النهاردة بكرة، ولو مش بكرة بعده.. ولو احنا ما وقفناش في صف المظلوم النهاردة سواء من المضربين من عمال أو موظفين أو من معذبين ومهانين من الداخلية زي الألتراس ما نبقاش رجالة.
اتفرجوا على الفيديو ده عشان اللي مش فاكر يفتكر واللي مش عارف يعرف.


06 سبتمبر 2011

ثأر مع الشرطة!

باختصار: هناك ثأر بين الأمن والشعب.. الضباط اللي قتلوا المتظاهرين هما نفسهم اللي بيقمعوا المتظاهرين في كل الاعتصامات. الناس صحيح عايزة أمن وأمان واستقرار.. لكن مش بنفس طريقة ما قبل 25 يناير.. وطول ما الثأر ده لا يتم التعامل معاه والضباط ما بيتحاكموش والداخيلة لا تتم إعادة هيكلتها وتطهيرها.. وطول ما الثوار غير واثقين فيمن يحكموننا الآن عمر ما حيبقى فيه لا أمن ولا أمان. لو عايز أمن وأمان:

  1.  هات حق اخواتك اللي اتقتلوا: القصاص.
  2.  إدعم إضرابات العمال لإن هم الدول اللي كانوا بيدافعوا عنك والأمن بيضربك وهم دول سبب انهيار النظام في آخر تلات أيام قبل التنحي لما بدأوا يضربوا.
  3.  ما تسيبش حق الألتراس لإن دول كمان كانوا في وش المدفع طول الوقت في الاحتكاك مع الأمن في التحرير.
  4.  استكمل الثورة - ما تقولش كفاية كده تعبنا. الحرية مش ببلاش.
احنا عملنا ثورة عشان ما حدش يركع مصري تاني على رجليه. المصري ليه كرامته ولازم يتعامل باحترام حتى لو كان مجرم! يتحاكم بالقانون!



أنا مش قادرة أصدق ان فيه حد ممكن يكون يقبل ان مصري يتهان تاني من الشرطة بحجة انه مش وقت قلق يا جدعان وعايزين أمن وأمان! هما دول ييجي من وراهم أمان؟؟ كانوا فين لما قعدوا في بيوتهم شهور بيقبضوا مرتباتهم واحنا بنحمي بيوتنا من البلطجية اللي طلقوهم علينا؟؟



17 أغسطس 2011

عايزين تعرفوا الثورة دي ممكن تنجح زاي؟ اسمعوا...

كلنا عمالين نمر بلحظات تشاؤم ولحظات تفاؤل وشوية نخاف وشوية يجيلنا أمل. إمبارح وانا باتفرج على حسام الحملاوي على قناة التحرير مش بس حسيت بالتفاؤل أنا كمان فهمت حاجات كتير كنت محتاجة أفهمها.
حسام اتكلم عن الصراع الحقيقي اللي داير في البلد دلوقتي.. مش الصراعات الوهمية اللي بيشغلونا بيها.
اتكلم عن القيادة الحقيقية للثورة اللي مش كل الناس شايفاها..
اتكلم عن التيارات الليبرالية ودورها من أول الثورة ولغاية دلوقتي..
اتكلم عن الدور السلبي اللي بيقوم بيه المجلس العسكري في اللحظة الحالية..
اتكلم عن الاستقطاب العلماني والديني اللي ممكن يكون خطر كبير جدا علينا وعلى الثورة في المرحلة دي..
اتكلم عن حاجات مهمة جدا بخصوص الإعلام..
اتكلم عن عجلة الإنتاج الوهمية..

من الآخر كده اتكلم عن كل الحاجات المهمة في نص ساعة .. بكلام واضح ومرتب وأولويات مرتبة ومنطق سليم وبسيط. النص ساعة دي -من وجهة نظري- فيها دروس كتير مهمة لناس كتير وانا منهم. مهمة للنشطاء اللي بيحاولوا يوصلوا للناس ومهمة للي بيتسئل ومش عارف يرد ومهمة لأي حد عايز يفهم وأي حد حاسس ان الثورة فشلت أو مش عارف ازاي يشارك فيها وازاي ينجحها.

أرجوكم اسمعوا من الدقيقة 1:11.

تحديث: وآدي نص الحوار للي يفضل يقرأه أحسن ما يشوفه.


08 أغسطس 2011

الديمقراطية لاهي أدب ولا هز كتاف!

من ساعة ما قامت الثورة معظم الحوارات بتنتهي بالجملة الآتية: "مش هي دي الديمقراطية اللي انتم عايزينها؟" لازم تقبلوا وجهة النظر الأخرى."

أحب أوضحلكم نقطة بقى عن موضوع الديمقراطية ده قبل ما مرارتي تتفقع: مين قال ان الديمقراطية ان انت "تقبل" وجهة النظر الأخرى؟ هاتولي مرجع واحد بيقول كده. الديمقراطية لا علاقة لها بالمرة ب"تقبل" الآراء الأخرى. الحوار الديمقراطي هو ان انت من حقك تقول اللي انت عايزه بس أنا مش مطلوب مني أقبله ومن حقي أهاجمك لو مش مقتنعة بكلامك.

تعالوا نشوف مثال في السياسة: هل مثلا في الدول المتقدمة أحزاب الأقلية اللي مش بتكسب الانتخابات أو تاخد أغلبية في البرلمان بتتوقف عن تبني آراءها وبرامجها وتتبنى وجهة نظر الأغلبية؟ لأ طبعا. بتفضل تحارب وتناضل بكل السبل المشروعة عشان تثبت إن هي الأصح.. وبتفضل برضه تحارب وجهات النظر الأخرى بكل ما لديها من قوة.

فل نفترض مثلا ان فيه استفتاء أو حوار مجتمعي فشلت فيه مجموعة معينة انها تقنع الناس بوجهة نظرها، هل مطلوب منهم انهم يتبنوا وجهة النظر الأخرى ويقبلوها كما هي؟ لأ طبعا. هم كانوا شايفين انهم صح ومازالوا شايفين انهم صح، يبقى من حقهم يجاهدوا في محاولة تحويل المسار في الاتجاه اللي هم شايفينه صح من غير ما يلتفوا على نتائج الاستفتاء أو يكسبوا الناس بطرق غير مشروعة. الطرق المشروعة هي الاستمرار في طرح أفكارهم وبرامجهم على الناس. والله نجحوا في حشد الناس في صفهم كان بها، ما نجحوش يستمروا في المحاولة زي ما كل المعارضين في العالم كله بيعملوا.

باختصار: الديمقراطية مش يعني "تقبل" الآخر. الديمقراطية يعني ان كل الأطياف والمجموعات اللي في المجتمع يكون ليها الحق في عرض وجهة نظرها وتكون ممثلة بشكل ما سواء في البرلمان أو الإعلام أو غيره. بس ده مش معناه ان أنا أقبل برأي الأغلبية بمعنى إني أقتنع انه هو الصح. هو أغلبية ويحترم بس أنا من حقي أنتقده وأطلع فيه القطط الفاطسة كمان من غير ما أتعدى على حقوق حد. ومن حقي أستمر في محاولة استمالة الناس وحشدهم لبرنامجي وإقناعهم بوجهة نظري بالطرق المشروعة.

نقطة تانية بقى على الهامش: صفحات الفيس بوك وتويتر والمدونات ماهياش مجلس الشعب ولا هي الحوار الوطني. يعني ما يجيش حد يقل أدب عليا على صفحتي ومطلوب مني "أقبله". الموقف ده حصل فعلا وقلت للي غلط فيا لو ما اتكلمتش بأدب حاعمل لك بلوك. قوم دخل حد قال لي : "هي دي الديمقراطية؟ لازم نتقبل الآخر." إيه علاقة الديمقراطية بصفحتي الشخصية على الفيس بوك؟؟ دي مساحة شخصية من حقي أقبل أو أرفض فيها اللي أنا عايزاه.

وعلى الهامش برضه: ماحدش يقول لي الثورة قامت عشان الديمقراطية. الثورة قامت عشان الناس حاسة بالظلم والقهر والإهانة ومش لاقية تاكل ولا تعلم عيالها ولا تعالجهم ولا تشغلهم. هي دي الأولويات.

صباح الفل :)

07 أغسطس 2011

فيديو مهم جدا! أرجوكم تشوفوه!

أرجوكم تتفرجوا على الفيديو ده. الثورة اللي احنا فرحانين بيها ودايرين نقول إرفع راسك فوق انت مصري، شبابها بيتحاكم محاكمات عسكرية! دي مصيبة وكارثة لا يمكن السكوت عليها! لا وألف لا للمحاكمات العسكرية! المحاكمات العسكرية مش بس ظلم.. المحاكمات العسكرية أداة من أدوات وأد الثورة!

اللي بعديه كمان فيديو مهم جدا عن "سامبو" أحد الشباب اللي بيتحاكموا.
محمد جاد الرب عبد القادر الشهير بـ"سامبو" بطل دافع عن المتظاهرين يوم ٢٨ و٢٩ يونيو. قبض عليه ومقدم إلى محاكمة عسكرية بعد قيام الداخلية بقيادة حملة تشويه عنيفة ضده عبر الإعلام الرسمي.


لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين from Ramy Rizkallah on Vimeo.


06 أغسطس 2011

كرامة المصري خط أحمر يا جيش!

وحدوا الله...

إمبارح شيعنا جثمان شاب زي الورد اسمه محمد محسن كان طالع من المسيرة السلمية اللي طلعت من التحرير واتحاصرت في العباسية. محمد دمه في رقبة الجيش وفي رقبة الرويني اللي اعترف بنفسه انه بيروّج إشاعات.

والنهاردة حوالي 300 شاب قرروا يفطروا في الميدان ونزل عليهم الجيش ضرب وكهربا وسحل وبهدلة، بالرغم من إنهم لا كانوا ناويين يعتصموا ولا عطلوا المرور ولا عملوا أي حاجة. بغض النظر انت موافق ولا لأ على الاعتصام، بغض النظر انت شايف ان الشباب دول صح ولا غلط، ما ينفعش تكون موافق ان هذا الكم الهائل من العنف يستخدم معاهم. كان ممكن جدا يتم فضهم بشكل سلمي. وكلهم أكدوا انهم في عز ما هم بيتضربوا ما حاولوش حتى يقاوموا وكانوا بيقولوا لهم خلاص ماشيين وبرضه استمروا في سحلهم وضربهم ولا فرقوا بين بنت وولد ولا كبير وصغير. لدرجة ان واحدة من البنات شدوا طرحتها وركعوها على الأرض وضربوها.

يعني إيه كده؟ يعني إيه ذل وإهانة لشباب ما عملوش حاجة غير انهم قرروا يفطروا في الميدان؟ إيه كم الذعر والرعب ده؟ حاجة تكسف والله ان جيشنا اللي حارب إسرائيل، النهاردة يستخدم قوّته في فض ديش بارتي!

أنا مش باقول اننا لازم ننزل التحرير.. وعارفة ان دائرة رد الفعل المفرغة اللي احنا دخلنا فيها دي بقت منهكة لينا وعديمة الفايدة، لكن في نفس الوقت شايفة اننا لازم - إلى جانب التخطيط لخطوات مستقبلية واضحة نضمن بيها تنفيذ مطالبنا - اننا كمان لازم ما نسكتش على الإهانة دي. ولازم الناس تعرف! الناس قاعدة في بيوتها بتتفرج على مسلسلات ومش عارفة ان بعد 25 يناير لسه المصري بيتضرب ويتكهرب ويعتقل في الشارع من غير أي وجه حق.

الإعلام لو ما التفتش لانتهاكات الجيش المتكررة دي، يبقى يا إما متواطئ يا إما جبان.

إسمعوا شهادة سلمى سعيد عن اللي حصل النهاردة.

04 أغسطس 2011

اللي حطوا مبارك في القفص اتعذبوا في السجن الحربي!



...وانت ماينفعش ترفع راسك فوق وتقول "أنا مصري" طول ما اخواتك لسه بيتهانوا وشعبك لسه بيتاكل على قفاه ويتضحك عليه ويتلعب بيه.

انتو عارفين الشباب اللي كان بايت في الشارع في عز الحر عشان يجيب حق الشهدا كانوا فين الكام يوم اللي فاتوا؟ كانوا بيتعذبوا في السجن الحربي وبيتكهربوا في حتت -على حد قول نوارة نجم - ما ينفعش يقولوها لها. الشباب دول وغيرهم لولا انهم مبهدلين نفسهم عمركم ما كنتو شفتو مبارك في القفص ياللي ماشيين تقولوا ارفع راسك فوق انت مصري. الأوْلى: هات حق اخواتك واضمن ان ماحدش يهين كرامتهم تاني عشان تبقى تستاهل تقول على نفسك مصري!

وعشان تعرفوا ان مافيش حاجة اتغيرت وان طريقنا لسه طويل يار يت تتفرجوا على الفيديو ده. واللي ماشافش الحلقة يشوفها كلها - خصوصا مداخلة المستشار زكريا عبد العزيز - لإنها كانت حلقة مهمة جدا باستثناء المدعي المستفز اللي بيستهبل اللي اسمه د. عكاشة ده.

امبارح كتبت على الفيس بوك "أكثر ما يثير استفزازي في موضوع المحاكمة هو محاولة إعلامنا الفاسد أن ينسب هذا الانتصار الجزئي للمجلس العسكري وشكره عليه. وكأن وجود مبارك في القفص النهاردة لإن المجلس هو اللي عايز يحاكمه من طيبة قلبه وحنيته علينا وعدله مع العباد! المجلس اللي الشرطة العسكرية بتاعته كانت بتضرب أهالي الشهدا أول يوم رمضان عشان تفض اعتصامهم. المجلس اللي بقالنا شهور بنتظاهر ونعتصم ونصوت ونقول له "المحاكمة المحاكمة". الفضل الأول والأخير لبداية المحاكمة يرجع للشهداء والثوار اللي مازالوا بيضغطوا لتحقيق المطالب".
النهاردة اكتشفت انهم مش بس بيحاولوا ينسبوا الفضل لنفسهم ويزودوا رصيدهم عند الناس، لأ دول كمان بيحاولوا يداروا على جرايمهم وبلاويهم!


16 يوليو 2011

اسكندريلا والمنصورة والثورة اللي في كل شوارع مصر

ترددت الأول اني أكتب عن تجربتنا في المنصورة لعدة أسباب.منها إني حاسة بالذنب لإننا بعاد كل هذا البعد عن ما يحدث في المحافظات - سواء النشطاء أو الفنانين أو الإعلام- بخلاف المدن اللي بتفرض نفسها بقوة إما بعدد المتظاهرين فيها أو بمواقفها القوية زي اسكندرية والسويس.


طبعا أنا مش باتكلم هنا باسم اسكندريلا .. أنا باتكلم بصفة شخصية ولو اني عارفة انه أعضاء الفرقة مش مختلفين معايا في اللي باقوله. بدليل اننا كلنا ما كناش عايزين نمشي من الاعتصام وكلنا حسينا ان روحنا اتغسلت وان أي شك ولو صغير تجاه قوة هذه الثورة وعظمتها بددته ساعات معدودة وسط شباب على رأي حازم شاهين "الواحد فيهم بألف".


ححكيلكم باختصار: من قبل الحفلة واحنا مقررين اننا حنطلع بعد ما نخلص على المحافظة (مكان الاعتصام في المنصورة) واللي شجعنا أكتر كمان ان بعض الشباب المعتصمين سابوا الاعتصام مخصوص عشان يحضروا الحفلة. خرجنا من باب المسرح لقينا الجمهور لسه واقفين منهم اللي ناوي يروح على الاعتصام ومنهم اللي واقف عشان يسلم علينا. وعارفين بقى الهتيف اللي أول ما يهتف تلاقي نفسك بتهتف وراه بتلقائية ومن غير ما تفكّر؟ أهه ده موجود منه هناك برضه. للأسف لم تتاح لي الفرصة اني أتعرف عليهم كلهم.. بس كان فيه على الأقل 5 هتيفة ما فيش واحد فيهم ينطق إلا لما تحس انك عايز تصرخ بعلو حسّك وراه وان قوته بتتنقلك عبر قنوات غير مرئية وتخلي كل الحناجر بؤرة طاقة واحدة متحدة وقوية.


المهم، ما علينا.. أنا سرحت في اللحظة ونسيت أكمل. أول ما الولد هتف هتفنا وراه.. قالوا لنا تمشوا معانا في مسيرة لغاية الاعتصام؟ قلنا نمشي طبعا! ومشينا معاهم في مظاهرة وكان اللي فيهم بيردد للي واقفين على الرصيف: "ياللي ساكت ساكت ليه، أخذت حقك ولا إيه" بيقولها وهو باصص للناس في عينها.. بيقولها من قلبه.. بيندهلهم بجد. وشفت بعيني بعض الناس اللي كانوا واقفين على الأرصفة زي اللي بيفوق من دوامة ويلاقي رجليه بتاخده وسط الناس. كبرت المظاهرة شوية بشوية.. العدد ماكانش يعني فظيع عشان ما ابقاش كدابة. بس فعلا زي ما حازم قال الواحد فيهم بألف، سواء اللي طلعوا معانا من الأول أو الناس اللي قررت تنضم وتروح تشوف اللي في المحافظة دول بيقولوا إيه.


وصلنا المحافظة والناس كان ناقص يشيلونا على كتافهم.. في عينيهم سعادة وفخر وامتنان أعجز عن وصفهم. قعدنا معاهم شوية ناخد نفسنا وبعدين قمنا غنينا من غير لا أجهزة صوت ولا منصة ولا مكريفونات.. بس والله ما كنا عايزين نمشي لولا معاد السفر.


فيما يلي بقى تسجيلين قصيرين من المسيرة. ما قدرتش أصور كتير لإني كنت بانسى نفسي وانا باهتف.. وباعتذر ان الصورة ضعيفة عشان الإضاءة.. بس الصوت واضح واللي كان هاممني اني أسمعكم الهتافات.


وبعديها فيه بعض التسجيلات اللي صورها الشباب هناك في الاعتصام






12 يوليو 2011

إلى المجلس العسكري.. ما بنخافش!

إلى المجلس العسكري:

لو كنت فاكر اننا بنخاف أو بنتهدد.. إسمع أبرز الهتافات اللي كانت بتتردد في الميدان من ساعة ما بدأ الاعتصام يوم الجمعة 8 يوليو:


1) افتح صدرك للرصاص، احنا طالبين القصاص


2) مش حنخاف مش حنطاطي، إحنا كرهنا الصوت الواطي


3) لا داخلية ولا حربية، إحنا الشرعية الثورية


4) ما تعبناش ما زهقناش، الحرية مش ببلاش


5) ما تعبناش ما زهقناش، دم الشهدا مش ببلاش


6) وحياة دمّك يا شهيد، شمس الثورة مش حتغيب


7) ولو ضربونا بالرصاص، احنا كرهنا الظلم خلاص


8) يا طنطاوي قول لعنان، لسه الثورة في الميدان


9) يا طنطاوي قول لعنان، الشرعية في الميدان


8) حسني في شرم بيعمل إيه ماسك ذلة ولا إيه


9) ثورة ثورة حتى النصر، ثورة في كل شوارع مصر


10) يا شهيد نام وارتاح، واحنا نكمّل الكفاح


11) يا نجيب حقهم (الشهداء) يا نموت زيّهم!


12) مش حنمشي، ما اتحاكمشي!


13) سامع أم شهيد بتنادي، الإعلام قتل ولادي


14) سامع أم شهيد بتنادي، الداخلية قتلوا ولادي


15) عدالة .. حرية.. محاكمة علنية


16) عدى بدل الشهر اتنين واللي قتلوا اخواتنا فين


17) حسني مبارك ساب القصر ولسه كلابه بيحكموا مصر


18) عيش .. حرية.. عدالة اجتماعية


19) الإضراب مشروع مشروع.. ضد الفقر وضد الجوع


20) الاعتصام مشروع مشروع.. ضد الفقر وضد الجوع


21) مش حنمشي يا مشير .. احنا طالبين التطهير


22) ما تعبناش ما زهقناش.. ثورة كاملة يا إما بلاش


الخلاصة يا مجلس: ما بنخافش.. ومطالبنا واضحة ومش حنتنازل عنها ومش حنسيب الميدان غير يا إما جثث يا إما مطهّرينك يا مصر وجايبين حق الشهداء اللي دفعوا تمن حريّتنا بدمهم! حريّتنا اللي مش حنفرط فيها ومش حنفرط في مطالبهم اللي نزلوا عشانها وماتوا عشانها لغاية ما تتحقق: عيش .. حرية.. كرامة إنسانية!

07 يوليو 2011

فيلم فيه حقائق خطيرة عن يوم اعتصام سفارة إسرائيل

الفيلم ده مهم جدا - مدّته 17 دقيقة - عن أحداث السفارة وعنف الشرطة العسكرية والداخلية مع المتظاهرين. على حد علمي كمان أحد مخرجي الفيلم تم اعتقاله والمخرج التاني حاول كذا مرة يذيع الفيلم على قنوات تليفيزيونية لكن ما عرفش واتذاع جزء صغير جدا في حلقة بلال فضل على قناة التحرير.

الفيلم اسمه طريق مغلق ودي صفحته على الفيسبوك.



06 يوليو 2011

البيان الأول لحملة "نعم لحق الاضراب والاعتصام والتظاهر..لا للمحاكمات العسكرية والمدنية للعمال والفلاحين"

هو ده بقى الشغل اللي بجد! وهو ده الشغل اللي الثورة مش حتنفع من غيره! يا ريت الناس اللي طول الوقت فالقانا "انتم مش واصلين للناس" يقروا البيان وينشروه ويقفوا جنب "الناس" في مطالبهم المشروعة قبل ما يطلبوا منهم انهم يسمعولهم أو يقتنعوا بكلامهم. اللي عايز "الناس" تصدقه.. لازم يصدقهم هو الأول ويعرف مطالبهم ومظالمهم ويساندهم فيها عشان لما ييجي يتكلم بعد كده يبقى له مصداقية.


حاكموا قتلة الشهداء ما تحاكموش العمال


في خطوة لم يجرؤ على أخذها نظام مبارك المخلوع أصدر مجلس الوزراء بموافقة المجلس العسكري مرسوم يقضي بتجريم الاحتجاجات التي من شأنها تعطيل العمل. وقد صدر بالفعل أول حكم قضاء عسكري ضد ٥ من عمال بتروجيت بالحبس سنة مع ايقاف التنفيذ، وأحيل ٥ من عمال الشركات التابعة لهيئة قناة السويس الى النيابة العسكرية، هذا بخلاف الكثير من حالات التحقيقات والجزاءات بسبب ممارسة الحق في الإضراب، علي سبيل المثال تحويل طبيبين للمحاكمة علي خلفية اضراب الأطباء فضلا عن قرار النيابة بالافراج عن ٦ فلاحين وعاملين وطالبان بالأزهر بكفالة ١٠ آلاف جنيه للفرد علي خلفية قيامهم بالتظاهر السلمي، الأمر الذي تم التراجع عنه بعد قيام قوى وحركات شبابية شريفة بالتظاهر أمام مكتب النائب العام أثناء تقديم المحامين لبلاغ ضد القرار.

هذه الخطوة التي تقنن قوة البطش بدلا عن قوة الحق، حاول نظام مبارك أن يمررها في قانون العمل الموحد في سنة ٢٠٠٣ لكنه ما لبث أن تراجع عنها أمام الضغوط المحلية والدولية مستعيضا عنها باجراءات تعسف اداري من شأنها فصل القيادات العمالية تارة ونقلهم تارة أخرى. ما يجري اليوم من انتهاك لحق كافة العاملين بأجر في استخدام الآليات السلمية للضغط من أجل تحسين شروط عملهم يحدث باسم الحفاظ على الثورة وحماية اقتصاد البلد من المطالب" الفئوية". أما الحقيقة فهي أبعد ما تكون عن ذلك. فالحكم الصادر ضد عمال بتروجيت كان علي خلفية اعتصام ٣٠٠ عامل أمام وزارة البترول للمطالبة بتنفيذ وعد الوزير بتشغيلهم، فاذا بالشرطة العسكرية تعتقل ٥ من بينهم بتهمة تعطيل العمل في منشأة حكومية. فمن هو الأحق بالوقوف أمام القضاء للمحاسبة: من نقض العهد أم المطالب بتنفيذه؟ ونجد أن حال عمال الشركات التابعة لقناة السويس هو تكرار لنفس المنوال: يلٍقي القبض علي٤ عمال وعاملة، وجاري البحث عن أثنان من العاملين مطلوب إلقاء القبض عليهم، لمشاركتهم في اعتصام لعشرة آلاف من العاملين بسبع شركات تابعة للهيئة، يطالب بتنفيذ أتفاقية حضرها وزير القوى العاملة أحمد البرعي، والحاكم العسكري بالإسماعيلية ورئيس هيئة قناة السويس، وجاء في هذا الاتفاق زيادة الأجور وصرف العلاوة وبدل الوجبة.. ومرة أخرى يحال العمال للنيابة العسكرية بدلا من تنفيذ الاتفاقيات.

الموقعون على هذا البيان يرفضون مرسوم قانون تجريم الاحتجاجات الاجتماعية والاقتصادية باعتبارها انتهاك صارخ للحريات ولاعلان ٣٠ مارس ٢٠١١ الدستوري الذي ينص على الحفاظ علي حقوق العمال. سنقف جميعا ضد هذا القانون الظالم الذي يستهدف تكميم أفواه العاملين بأجر خصوصا والفقراء عموما مصرين علي أن رفع شعار العدالة الاجتماعية هو من صميم مطالب الثورة المصريةالمجيدة، كما أنه لكافة المصريين الحق في التعبير عن رأيهم والدفاع عن حقوقهم دون تمييز ما بينهم.

ويطالبون بـ:
1- محاكمة قتلة الشهداء.
2- إسقاط قانون حظر الإضراب.
3- الإفراج الفوري عن عمال شركات هيئة قناة السويس مع تحقيق كافة مطالبهم.
4- إسقاط الأحكام الصادرة ضد الـ 5 عمال من شركة بتروجيت.
5- تثبيت كل العمال المؤقتة.
6- إقالة رؤساء وأعضاء مجالس إدارات الشركات والمؤسسات والبنوك المتورطين في أعمال فساد على المال العام، والذين تربحوا من أعمال وظائفهم.
7- إلغاء الجزاءات التعسفية التي صدرت من قيادات الشركات ضد القيادات العمالية التي كانت تفضح ممارستهم سواء بالنقل أو الندب أو الفصل.
8- وضع حدين أدنى وأقصى للأجور وبما يكفل تقريب الفروق بين الدخول، ويضمن حياة كريمة للعمال، وتراعى توافق الأجور مع أسعار السلع والخدمات ومتوسط نسبة الإعالة في المجتمع.
9- إطلاق الحق في التنظيم النقابي المستقل.
10- تعديل نصوص قانون العمل بما يضمن استقرار علاقات العمل وتحقيق الأمان الوظيفي والحد من سلطات صاحب العمل في استخدام الفصل التعسفي.

الموقعين:

النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية المستقلة- النقابة المستقلة للعاملين بمطاحن جنوب القاهرة والجيزة- نقابة العاملين بالقوي العاملة بالجيزة المستقلة- نقابة العاملين بشركة المصرية للأدوية المستقلة- عمال بتروجيت- عمال غزل المحلة- حركة شباب من أجل العدالة والحرية- - مجموعة لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين- فرقة اسكندريلا - حركة مشاركة- رابطة شباب الثورة التقدمي- ائتلاف ثورة اللوتس- حركة المصري الحر- المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية- مركز هشام مبارك للقانون- دار الخدمات النقابية- المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني- مؤسسة المرأة الجديدة- حزب التحالف الشعبي الاشتراكي- حزب العمال الديمقراطي- الحزب الشيوعي المصري - منظمة الاشتراكيين الثوريين-مركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب - الجبهة القومية للعدالة والديمقراطية.

03 يوليو 2011

بقية أحداث اعتقال لؤي نجاتي يرويها أخوه (الجزء التاني)

سألوهم شويه اسئله انتوا كنتوا فين و بتشتغلوا ايه ولؤي رد بإنه صحفي مستقل وبعد كده خلاهم يمضوا علي المحاضر وهنا كان المفروض مايمضوش

هما مضوا لانهم مايعرفوش القانون وبعد كده اترحلوا علي السجن الحربي وما ادراكم ما السجن الحربي


الحفله المره دي مختلفه شويه لانها كانت بكابلات الكهرباء ومواسير السباكه لكن عايز اقولكم انهم كانوا بيضربوا ضرب ما بيعورش لكن بيأذي

دخلوهم في زنزانه كبيره وكان عددهم 37وبعد كده جالهم 12 والعجيب انهم اتفقوا مع بعض انهم ينقلوا اخلاق الميدان للزنزانه

قسموا العمل عليهم جزء ينضف الزنزانه وجزءيهوي البطاطين وكده يعني والسجن كله بدا يكلم عليهم وشويه مساجين كتير عملت زيهم

شباب التحرير بقوا حديث السجن وناس تايدهم وناس تبصلهم باستغراب لكن المؤكد ان الظباط كانوا بيهينوهم والثوره علي اللي عملها وكده يعني

المياه ماكنتش بتيجي غير نص ساعه في اليوم


لؤي بيحتاج ادويه كتير فطلب يروح المستشفي والدكتور هناك سأله انت تبع ايه ؟ ام التحرير علي ام .... علي ام مصر روح يله انت بتدلع

لؤي كان معاه شباب صغير عنده 16 سنه تخيلوا واحد في تالته اعدادي و بيتحاكم عسكريا


انا كنت روحت ادخل الدواء للؤي بس الحرس ما رديش لدرجه اني قولتله اعتقلني بس سيبني ادخل الدواء

لؤي عنده امراض قلب و جهاز هضمي و مايقدرش يستغني عن ادةيته لمده طويله و كده بقاله اكتر من اربع وعشرين ساعه ماخدش الدواء

انا ماعرفتش ادخل الدوا بسبب روتين الحرس فسبت الدواء عند البوابه بعد وعود ظابط انه يدخلهاله علي العصريه كده

روحت و عملت مداخله مع ريم ماجد لقيت لؤي بعدها بيكلمني من مكتب مدير السجن و بيقولي سجل موبايل مدير السجن و الدوا فين الساعه 12

قولتله الدواء بقاله سبع ساعات علي البوابه لسه مدخلش ؟

_____________________

منقول من تويتر عن طاهر نجاتي أخو لؤي نجاتي اللي تم القبض عليه صباح يوم 29 يونيو بعد "حرب" حقيقية دامت طوال الليل ولغاية تاني يوم العصر بين الداخلية وثوار ونشطاء ومتضامنين مع أهالي الشهداء.


لؤي كان بينقل أحداث المعركة طول الليل على تويتر لغاية الساعة 7 صباحا وبعدين اختفى فعرفنا انه غالبا اتقبض عليه.

أخو لؤي نجاتي يحكي عن اعتقاله (الجزء الأول)

منقول من تويتر عن طاهر نجاتي أخو لؤي نجاتي اللي تم القبض عليه صباح يوم 29 يونيو بعد "حرب" حقيقية دامت طوال الليل ولغاية تاني يوم بعد العصر بين الداخلية وثوار ونشطاء ومتضامنين مع أهالي الشهداء.


لؤي كان بينقل أحداث المعركة طول الليل على تويتر لغاية الساعة 7 صباحا وبعدين اختفى فعرفنا انه غالبا اتقبض عليه. إسمعوا بقى أخوه بيحكي اللي حصل:



ده اللي لحقت اقراه على تويتر عشان أنا نازلة دلوقتي. لو فيه بقية للموضوع حابقى أزوّدها في تدوينة تانية.

ملحوظة هامة: لؤي عرفنا حكايته لإنه مدوّن وناشط وعلى تويتر. طيب يا ترى الشباب الغلابة اللي وقفوا يحاربوا الداخلية باستبسال ويدافعوا عن شرفنا وعن شهداءنا وأمهاتهم حيحصل فيهم إيه؟ وحيطلعوا ولا لأ؟ لا للمحاكمات العسكرية!!!

بصوا يا جماعه بتوع الجزيره خنقوني و هايعملوا حلقه مسجله و انا هاقول فيها تفاصيل اعتقال لؤي و محامكمته و عامه لؤي كويس بس هاقولم ميعادعا

يا جماعه انا سجلت وقلت كل اللي نفسي فيه

بما ان الجزيره هاتجيب الفديو حوالي الساعه تمانيه و ربع يبقي نحكي للحمايه

لؤي اتقبض عليه الساعه سبعه الصبح في شارع جانبي من محمد محمود

قبض عليه اتنين عساكر امن مركزي كانوا جاين مضروبين من عند الوزاره فاتشطروا علي لؤي


بعدين خدوه علي الوزاره وهناك لقي ظابط ضخم بيسأله انت مين يا ابن التيت

انا لؤي فسأله انت بتعمل ايه قاله انا بغطي الاحداث

ليه هو انت صحفي ؟ لؤي مرداش يقوله انه مدون عشان مش هايفهكها و قاله انا صحفي مستقل

مستقل مين يا ابن التيت وقام شده من التي شيرت و جره وراه جوه الداخليه

و هناك العساكر والظباط ضربوه و قلعوه التي شيرت ورببطوا ايديه بالتي شيرت

و لؤي كان بيحاول يصد الضرب علي قد مايقدر و ماردش بالضرب

و هاتك بقي في موال ثوره مين يا £امك انت و هو احنا اسياد البلد وو الجيش معانا

و من غباء الظابط لقي لؤي لابس حظاظه بيضه قالوا انت التراس يله يا ابن التيت ؟

لؤي قاله لا فالظابط قاله يبقي انت ماسوني و مفيش مانع من شويه ضرب مع شتايم


لاحظوا حاجه يا جماعه ان الممارسات الارهابيه دي جوه وزاره الداخليه عشان محدش يقولي اصل بعيده عن عين الوزير

و بعد كده جه شويه ظباط صغيرين مع عساكر و هاتك يا ضرب فيهم و شتيمه واحفظوا التويته دي عشان هانحتجها قدام

و قالوا له هانوريكوا بالقانون العسكري اللي انتوا فرحانينلي بالجيش و هانوريكوا انه معانا

و الناس اللي اتاخدت مع لؤي كانوا في عربيتين و طلعوا بيهم علي قسم عابدين و طبعا احتفلوا بيهم احلي احتفال.


نسيت اقولكم ان اول ظابط دخل لؤي الوزاره قاله بالنص احنا هانغتصبك و نصورك و التهديد ده برضه في قسم عابدين.