03 يوليو 2011

بقية أحداث اعتقال لؤي نجاتي يرويها أخوه (الجزء التاني)

سألوهم شويه اسئله انتوا كنتوا فين و بتشتغلوا ايه ولؤي رد بإنه صحفي مستقل وبعد كده خلاهم يمضوا علي المحاضر وهنا كان المفروض مايمضوش

هما مضوا لانهم مايعرفوش القانون وبعد كده اترحلوا علي السجن الحربي وما ادراكم ما السجن الحربي


الحفله المره دي مختلفه شويه لانها كانت بكابلات الكهرباء ومواسير السباكه لكن عايز اقولكم انهم كانوا بيضربوا ضرب ما بيعورش لكن بيأذي

دخلوهم في زنزانه كبيره وكان عددهم 37وبعد كده جالهم 12 والعجيب انهم اتفقوا مع بعض انهم ينقلوا اخلاق الميدان للزنزانه

قسموا العمل عليهم جزء ينضف الزنزانه وجزءيهوي البطاطين وكده يعني والسجن كله بدا يكلم عليهم وشويه مساجين كتير عملت زيهم

شباب التحرير بقوا حديث السجن وناس تايدهم وناس تبصلهم باستغراب لكن المؤكد ان الظباط كانوا بيهينوهم والثوره علي اللي عملها وكده يعني

المياه ماكنتش بتيجي غير نص ساعه في اليوم


لؤي بيحتاج ادويه كتير فطلب يروح المستشفي والدكتور هناك سأله انت تبع ايه ؟ ام التحرير علي ام .... علي ام مصر روح يله انت بتدلع

لؤي كان معاه شباب صغير عنده 16 سنه تخيلوا واحد في تالته اعدادي و بيتحاكم عسكريا


انا كنت روحت ادخل الدواء للؤي بس الحرس ما رديش لدرجه اني قولتله اعتقلني بس سيبني ادخل الدواء

لؤي عنده امراض قلب و جهاز هضمي و مايقدرش يستغني عن ادةيته لمده طويله و كده بقاله اكتر من اربع وعشرين ساعه ماخدش الدواء

انا ماعرفتش ادخل الدوا بسبب روتين الحرس فسبت الدواء عند البوابه بعد وعود ظابط انه يدخلهاله علي العصريه كده

روحت و عملت مداخله مع ريم ماجد لقيت لؤي بعدها بيكلمني من مكتب مدير السجن و بيقولي سجل موبايل مدير السجن و الدوا فين الساعه 12

قولتله الدواء بقاله سبع ساعات علي البوابه لسه مدخلش ؟

_____________________

منقول من تويتر عن طاهر نجاتي أخو لؤي نجاتي اللي تم القبض عليه صباح يوم 29 يونيو بعد "حرب" حقيقية دامت طوال الليل ولغاية تاني يوم العصر بين الداخلية وثوار ونشطاء ومتضامنين مع أهالي الشهداء.


لؤي كان بينقل أحداث المعركة طول الليل على تويتر لغاية الساعة 7 صباحا وبعدين اختفى فعرفنا انه غالبا اتقبض عليه.

ليست هناك تعليقات: