18 سبتمبر 2011

ليه النشطاء أحكامهم بتتخفف والغلابة بيتبهدلوا:

‎"يطلع إبني وانا مش حانزله م البيت خالص!


وهو ده اللي المجلس عايزه بالضبط. عرفتوا ليه بيلموا الغلابة ويضربوهم ويبهدلوهم ويدوهم أحكام عسكرية؟ عشان ماحدش يستجري بعد كده يرفع صوته. عشان الغلابة دول هما الشعب.. هما اللي ما خافوش يوم 28 وانضموا لنا لما ندهنالهم "يا أهالينا انضموا لينا".. وعشان هما اللي ماخافوش يواجهوا الداخلية ويقفوا يحاربوهم واحنا وراهم بنهتف سلمية وهما يموتوا. عشان هما اللي فعلا محتاجين ال"العيش والكرامة والحرية" وعشان هما اللي حيفضلوا يطالبوا بيهم بعد ما النخبة والقوى السياسية تنصرف لتقسيم التورتة والانشغال بالانتخابات و"بناء مصر الجديدة". هما دول اللي حالهم حيفضل زي ماهو و السلطة بتحاول توصلهم الرسالة دي: أقعدوا في بيوتكم. أوعوا تفتحوا بقكم تاني. نزلتوا عملوتا فيها ستين عتريس أول مرة ومافيش حاجة اتغيرت. الأسعار غليت وحقوقكم ما أخذتوهاش والشرطة زي ماهي برضه حتتبهدلوا في الأقسام، والعيال النشطاء اللي قالولكم ثوروا دول مش حينفعوكم بنكلة لما نقبض عليكم وعيالكم يترموا في السجون الحربية.
حد كان بيتكلم مع عمرو من كام يوم على أحداث السفارة وقال جملة عجبتني جدا: إحنا كنا واقفين بنهتف "سلمية" وناس تانية كانت واقفة بتحارب الداخلية في الصفوف الأمامية... احنا النشطاء.. هما الثورة!


 إسمعوا شهادة أم منير(19 سنة).. منير صدر حكم ضده امبارح سبع سنين سجن حربي! لو يا مصري ترضى ان ده يبقى حال البلد بعد الدم اللي دفعناه.. لو ترضى تتكمم أفواهنا والغلابة يدفعوا التمن، لو ترضى شباب زي الورد زي سامبو والألتراس يتبهدلوا ويتعذبوا ويتهانوا ويتسجنوا تاني، لو حتسكت على الظلم ده، حسك عينك ترفع راسك فوق وتقول أنا مصري!

هناك تعليق واحد:

محمد ملوك يقول...

بالتوفيق والسداد
تحيتي ومودتي