29 مارس 2011

بالنسبة للاستفزاز!

في شوارع كتير لسه فيه اليفط الإليكترونية اللي مكتوب عليها: لا للعنف لا للتخريب. حفظ الله شباب مصر. لأ مش بس كده. دي كانت بطلت تشتغل في فترة وامبارح لقيتهم شغلوها تاني.




فاكرين اليفط دي اتحطت إمتى؟ إتحطت ومبارك موجود.. إتحطت لما مبارك اتهمنا اننا بنخرب البلد! يا ترى اليفط دي ليه لسه موجودة وشغالة؟ أنا شخصيا باحس باستفزاز شديد جدا وكأن النظام الموجود حاليا مازال بيتهمني بالعنف والتخريب. نفس الاتهامات اللي اتهموا بيها الشهداء اللي ماتوا. يعني وجود اليفط دي مش بس إهانة لينا، دي إهانة للشهداء! مش فاكرين الهتاف الشهير بتاع بلطجية الوطني وهما راكبين الحصنة والجمال قبل ما يقتلوا اخواتنا: اللي يحب مصر ما يخربش مصر! إزاي الشعارات دي اسه بتستخدم لغاية دلوقتي!؟؟


وبالنسبة لشعارات "إعادة الإعمار وإعادة البناء". هو احنا كنا في حرب وانا مش واخدة بالي؟ كنا في حرب والا عملنا ثورة المفروض انها تنهض بمصر على المدى الطويل؟ إستخدام هذه العبارات يعني ضمنيا إن الثورة هدّت واحنا لازم نعيد بقى الإعمار. ده غير انها برضه ضمنيا تعني ان مرحلة الحراك والمطالبة بالحقوق خلاص انتهت والثورة خلصت والسلامُ عليكو. بيتك بيتك عشان احنا عايزين "نعيد إعمار وبناء" مصر. ودي الرسالة اللي بتوصل للناس اللي ما شاركتش بشكل فعال في الثورة.


وماحدش يقول لي دي تفاصيل مش مهمة.. دي حاجة هايفة... مين يعني مركز.. لأ مش حاجة هايفة خالص دي حاجة مهمة جدا ورسالة مازالت بتوجه للقلة الصامتة. وأقل احترام يتعمل للشهداء اللي لسه ما خدناش حقهم لغاية النهاردة هو ان احنا نشيل عبارات الاستفزاز اللي استخدمها مبارك نفسه. ده انا كل ما باشوفها بافتكر صوته المستفز وهو بيستخدم الكلمات دي: "العنف .. الفوضى.. التخريب.. حفظ الله شباب مصر"



ليست هناك تعليقات: