18 مارس 2011

أنا مش خايفة م الإخوان ولا باحب منى زكي!

أنا رايحة الاستفتاء يوم السبت عشان أقول لأ. أنا مش حاقول لأ عشان خايفة م الإخوان أو عشان مصدقة ساويرس - اللي باعنا على أول ناصية لما قرر هو ومجلس "الحكماء" يروحوا يتاوضوا مع سليمان- ولا عشان باحب عمرو خالد أو منى زكي. أنا رايحة أقول لأ للأسباب الآتية:

1) ان احنا من الأول خالص بنقول: الشعب يريد إسقاط النظام. وإسقط النظام يعني النظام بدستوره .. مش النظام يمشي ويسيبلنا مسمار جحا
2) علشان أثناء الاعتصام وخصوصا في الكام يوم اللي قبل سقوط حكومة شفيق كنا بنهتف في الميدان: "الدستور نكتبه بإيدينا وماحدش حيملّي علينا" ... "يا دستور يا دستور خلي بلدنا تشوف النور".

3) الثوار ... الناس اللي انا اعرفهم وقعدت في وسطيهم في الميدان بيقولوا لأ وبيطالبوا من زمان بدستور جديد ورافضين فكرة تعديل الدستور

4) ائتلاف شباب الثورة أعلن رفضه للتعديلات

5) ما باحبش عد يسربعني وياخدني في دوكة. أنا آخد وقتي وافهم براحتي وبعدين أقرر أوافق ولا لأ

6) مواد الدستور متناقضة مع بعضها وحة انه دستور مؤقت حجة واهية. طيب لما هو مؤقت ا تعملوا إعلان دستوري وتريحونا بدل ما نعمل ستين استفتاء ونكلف البلد ونوقع الناس في بعضيها. كان إيه لزمته؟

7) ما اقدرش أقف مع الوطني في نفس الصف مهما كانت المكاسب (ده لو افترضنا ان فعلا فيه مكاسب من الموافقة على التعديلات)

8) إحنا مش أقل من تونس. تونس حتنتخب لجنة تحط دستور جديد... إشمعنى احنا يلخبطونا ويقولولنا نعدل الأول وبعدين ننتخب وبعدين نعل دستور جديد؟ إيه العك ده؟

9)عشان مافيش ثورة ناجحة في العالم أسقطت نظام وأبقت دستوره
10) عشان على رأي سعاد حسني "أجمل درس اتعلمناه.. إن كلمة أيوة جميلة بس الأجمل: كلمة لااااااااااااااااا"

ليست هناك تعليقات: