20 يوليو 2006

يا أيتها المقاومة .. صباح الخير

يا صـابـر الصبـر الجميل الله مَعَـك
ما أروعـك يا شعبـنا ومـا أشجعـك
جرحك فلسطـين يِوْجَعك تزداد وجـود
وتحول الأحـزان بـارود في مصنعـك
والله مـعـك .. الله معـك .. الله معـك

الفجـر طالع مين يحوشه من الطلـوع
ويا شعب يا ممنوع يا ويل من يمنعـك
الله مـعـك .. الله معـك .. الله معـك

صلاح جاهين
_____________

يا دمعة العين ما تخافيش تجري
لابد منك في الحماس الحق
الدنيا صيف والجو مش أخضر
والموت ماهوش في صفحة الوفيات
ولابد من إتنين
الجوع وناكل
العطش ونشرب
الحياة والموت
الهزيمة وننتصر
الصبر

لكن مافيش صبر في الدنيا يقدر
وان كنت عمري ميت سنة
وان كنت ميت ألف لاجئ
مافيش صبر في الدنيا يقدر
يفطمني عن وطني

فؤاد حداد
_____________

يا أيها الرجال
أريد أن أعيش أو أموت كالرجال

أصبح عندي الآن بندقية
قولوا لمن يسأل عن قضيتي
بارودتي صارت هي القضية


نزار قباني
_____________

الآن سترون من نحن و فيم نفكر
نحن فضة الأرض النقية
معدن الإنسان الحق
نجسد حراك البحر الدائب
دعم كل الآمال
و لحظة في الظلام لا تسلبنا النظر
و دونما عذاب سنلقى حتفنا

بابلو نيرودا
_____________

Until the philosophy which holds one race
superior and another inferior
is finally and permanently discredited and abandoned,
Everywhere is war. Me say war!

Bob Marley

هناك 19 تعليقًا:

hamil almisk يقول...

كل كلمات تصغر
حتى اللغه تصغر
حتى زعمائنا وساساتنا وكلابنا
امامك تصغر
شكرا لكم هذا النقل الجميل
واتشرف بكم في مدونتي
www.mafhm.jeeran.com
كونوا بخير

محمد أبو زيد يقول...

والموت ماهوش في صفحة الوفيات



فعلا
رحم الله فؤاد حداد
ورحمنا من حكام محكومين بالذل

Zengy يقول...

حمد الله علي سلامتك

أُكتب بالرصاص يقول...

دي انتفاضة امة
دي مش مقاومة
لما كل واحد يهتم بامر الامة كلها زيكم
يبقى
ده امل جديد

كنا مفتقدينهم من 15 سنة
لما كان كل واحد بيقول
وانا مالي

اشم رائحة النصر

غير معرف يقول...

يا سامية، بوب مارلي لحن خطبة قالها الإمبراطور هايلي سيلاسي آي في الأمم المتحدة سنة 1963. بقى لي أسبوع باغنيها.

عبد الحق يقول...

اسماؤنا : صلاح جاهين وفؤاد حداد وبابلو نيرودا وتميم البرغوتى

واسماؤهم : دير ياسين وصابرا وشاتيلا وابو غريب وحوانتانامو

المجد للمقاومة

غير معرف يقول...

بعد عبد الناصر يأتينا نصر الله
هذه أمة لاتموت
المجد للمقاومة
والأيام بيننا

أحمد يقول...

و النبي علشان الواحد كيس التستس عنده هيفرقع
حد يا جماعة يفيدنا و يفتى لنا

ما حكم من يصدعون ادمغتنا ليل نهار بالمقاومة و امريكا الوحشة و اناشيد و خطب الوطنية.. ثم يفتحون جيوبهم لاموال مؤسسة فورد بتاع الامريكان الوحشة؟؟؟؟؟؟؟؟؟

على رأى الشيخ سيد شحاته في نهاية خطبة الجمعة
اعوذ بالله ان انهاكم عن شيئ و آتيه من خلفكم

سامية يقول...

سيدنا محمد سياسي ملتوى وبيتنطط على الناس زي مراهق أبوه لواء شرطة

وحسن نصرالله تاجر مخدرات

وجيفارا مراهق مسكوه بندقية

واحنا منافقين بنقبض من الأمريكان

واحد زيَّك حيقول إيه غير كده

قديمة.. إلعب غيرها

أحمد يقول...

ايه دا هو حضرتك بتقبضى من الامريكان ؟؟
غريبة فعلا انا اول مرة اعرف الموضوع دا

طيب و ليه تاخدى فلوس من الامريكان يا مدام سامية؟
و بعدين يعنى ينفع الواحد ياخد فلوس من الامريكان و يمشى يشتم في الامريكان و يحذر الناس من التعامل معاها ؟؟

و لا عايزين محدش ياخد فلوس من الامريكان غيركم بس

طيب سيبوا لبقية الشعب المناضل امثالنا و لو ورقة بخمسة دولار

غير معرف يقول...

"الفجـر طالع مين يحوشه من الطلـوع
ويا شعب يا ممنوع يا ويل من يمنعـك
الله مـعـك .. الله معـك .. الله معـك"

هوا دا الكلام!

Zengy يقول...

يعني يا روح خالتك خلاص البلد خلصت مبقاش غيرك يا قواد يتكلم علي القبض من الأمريكان

طب مانتا شغال في أخبار الأدب و داير تشتم في الحكومة

و كمان أظن أن أجندة المورد الثقافي واضحة لمموليها -علي أفتراض يعني أن سامية هي المتكلم الرسمي عن مؤسسة المورد- تعالي أمسك حاجة بقي علي ممارسات المورد أو المتعاملين معاها من الفنانين و بعدين تعالي نتكلم

صدق اللي قال عليك كتلة خرائية متجمدة

محب mohep يقول...

سامية،

صلاح جاهين..ألم يقل أيضا:

من غير ما نتفاخر ونتباهى
...
بلاش نعيد ف ذنوب عملناها
أنا اتعس اللي بدعها وجناها
وما زلت تحت عقابها وجزاها
...
؟

سامية يقول...

عزيزي محب

هو ده بالضبط اللي السيد حسن نصرالله بيعمله. ما بيضخمش في المواضيع ومش بيبالغ

وبعدين حضرتك واضح انك ما ففهمتش مغزى القصيدة أو بالأحرى قررت تاخد الجزء اللي عاجبك بس. ليه نسيت آخر جزء في القصيدة اللي بيقول:

نكبــح جمـــاح الـزهـــو ، مـع أنـه

مـن حقنـــا ، ونحمـى النفـــوس منـه

ولـو " العبــور " سـالـونـا يـوم عنــه

نقـول : مجـرد خطـــــوة خـدنـاهـا !
_____________

يعني بيقول "مجرد خطوة خدناها".. يعني مش دي النهاية اللي المفروض ناخدها ونتباه بيها ونفتكر نفسنا خلاص خلصنا على كده

محب mohep يقول...

لا، أبدا.

أظن أن حزب الله هو من لم "يكبح جماح الزهو" بعد أن دفع إسرائيل للانسحاب، باعتراف الكثيرين على الأقل.

في قصيدته، يريد جاهين من قومه أن يخففوا من غلواء تضخيمهم في انتصار العبور، وأن يعتبروا الحرب شرا لابد منه خاضوها بشرف وكفى.

لماذا إذن بدأ في رأيك بهذه ’الوحوحة‘ الحارقة؟ وما هو الذنب المشترك الذي يحذرنا من اقترافه ثانية، الذنب الذي يرى أنه "أتعس اللي بدعه وجناه"؟

محب mohep يقول...

نفس الذنب يعيده من يدعون نصر الله الحبيب لضرب تل أبيب. كانت لدى صلاح جاهين على الأقل شجاعة الاعتراف. الاعتراف بأنه ساهم في خلق صورة غير حقيقية عن قوتنا وقدرتنا. في الغلو والشطط، عن نكث غزلنا.

سامية يقول...

صلاح جاهين لغاية آخر لحظة في عمره كان بيقول لازم تعيش المقاومة

وانت حر تفهم القصيدة زي ما انت عايز

أنا فاهماها كده وكل من تعمق في شعر صلاح جاهين فاهمينها زي ما انا شرحت. في الحقيقة المسألة واضحة ومش محتاجة حتى تعمق.. القصيدة آخرها بيقول "مجرد خطوة خدناها".. يعني ما تفرحوش بنفسكم قوي عشان الطريق لسه طويل

وحزب الله النهارده بيكمله

محب mohep يقول...

والله عارف إن صلاح جاهين كان بيشجع المقاومة.
وانا ما قلتش كلمة واحدة يتفهم منها لاجدوى المقاومة أو فشلها كخيار.
إنت اللي بتحاولي تحتكري تفسير صلاح جاهين وبتحاولي تجهلي اللي بيفهمه بطريقة مختلفة بكلمات زي "أنا والمتعمقين" و"المسألة مش محتاجة حتى تعمق".
صلاح جاهين كان مؤمن كمان بالتفاوض (قصيدة إلياهو بن اليسار مثلا)، وكان معترف بإسرائيل ("تصفية الصهيونية" عنده كمشروع توسعي حسب ما بافهمه ودا اتحقق تقريبا)، وكان شايف إن الحرب الحديثة عموما هي الخراب المستعجل للجميع (قصيدة الذئب والحمل وقصيدة إلياهو مرة أخرى).
بس أي مقاومة اللي كان بيتضامن معاها جاهين؟ حرب عصابات مع عدو محتل تختلف عن غرور الدخول في معركة صواريخ فاشلة.
فيه كذا جيش عربي ممكن يضرب صواريخ على تل أبيب، ويعدي بطياراته فوقها كمان. بس وبعد كدا؟
أهي دلوقت إسرائيل كسبت منطقة آمنة جديدة.
الموضوع طويل، بس مبدئيا بلاش مكابرة وتضليل وتجهيل وتخوين وفرحة ساذجة بإن إسرائيل بتتضرب بميتين صاروخ ف يوم يقوم واحد مدني راكب عجلة يموت.
لو كانت إسرائيل هجمت على حزب الله ولبنان فعلا زي ما بيتقال من غير ذريعة الخطف، كان الموضوع اختلف كتير مش زي ما المدافعين عن حزب الله بيصوروا.
لازم كمان نفرق بين إعجابنا بالشعر كشعر وموقفنا من أفكاره، قصيدة تميم هلوسة جميلة بس لو خدتها كفكر تبقى مجرد هلوسة. (يعني الكثير من الشعر العربي القديم العظيم مليان عنصرية ونفاق إلخ).

سامية يقول...

ياااه كمان حتخلّوا الراجل بتاع سلام! و قصيدة الذئب والحمل بقت معتاها ان "الحرب الحديثة" خراب مستعجل!؟ ده حاجة جميلة قوي. ومنكم نستفيد

يا سيدي ولا تجهيل ولا تخوين ولا دياولو... أنا قلت بوضوح في التعليق اللي فات إنت حر تفهم القصيدة زي ما انت عايز وتفسر مواقف صلاح جاهين زي ما انت عايز. أنا ما احتكرتش حاجة. أنا زي ما انت فسرت رؤيتك أنا فسرت رؤيتي بناء على ما قرأت

أما عن ما تسميه "هلوسة" فده رأيك الشخصي وانت حر فيه. مالك شايلها على راسك وزاعق ليه؟ مين زعلك يعني؟ أنا حرة أقف في الصف اللي انا عايزاه. أنا ساذجة وجاهلة وفرحانة بحزب الله. قدرك بقى تلاقي ناس عرب حواليك عاملين كده.. معلش