18 مايو 2005

جريدة الدستور و نشر المدونات

أعزائي المدونين،

أريد أن أعرف رأيكم في موضوع نشر جريدة الدستور لبعض المدونات كل أسبوع. بالطبع هي فرصة جيدة للمواهب الشابة التي تحاول الوصول إلى جمهور أوسع ولكن هل يحق للدستور أن تنشر أي مدونة بدون استئذان سابق من صاحبها؟ وهل من اللائق نشر المدونة مع الاكتفاء بعنوانها الإلكتروني دون ذكر اسم الكاتب؟

عندما وجدت مدونة "تلك المدينة" منشورة في الدستور اليوم سعدت لأول وهلة ثم تملكني شعور سلبي لن أضجركم بوصفه الآن... ملخصه أنني شعرت أنه من حقي أن أوافق أو لا أوافق على نشر مدوناتي... ربما لا تعجبني الجريدة أو لا أتفق مع اتجاهاتها ولا أريد أن يحسب عليّ أن عملاً لي نشر فيها، أو ربما لا تعجبني طريقة عرض المدونة (ليس هذا بالضرورة هو الأمر ولكنه وارد!) أو ربما لست مستعدة لأن يرى أعمالي جمهور أوسع!

أرجو أن لا تجدوا بين سطوري غروراً أو فخراً زائداً بمحاولاتي التي أدرك تماماً أنها بدائية –لذا أطلق عليها محاولات- ولكنني أعتقد أن الكاتب أو مشروع الكاتب أياً كانت جودة كتابته يستحق بعض الاحترام أولاً بأخذ رأيه وثانياً بنشر اسمه.

هناك 25 تعليقًا:

سامية يقول...

اشتريت الجريدة وقرأت عنوان المدونة ولكني لم أقرأ المدونة نفسها إلا من خمس دقائق

الدستور حرفت المدونة بقطع جمل منها وتغيير كلمات!!!!!

لأ كده الموضوع فيه كلام تاني بقى

Alaa يقول...

عدم الاستئذان تصرف مخجل جدا و غالبا غير قانونى

الا اذا كان كل محتوى المدونة مصدر فى الsyndication feed كما يفع معظم مستخدمى blogspot

و معاكى حق ان التعديل من غير اذن زيادة جدا

الأدهى فى رأيى تجاهلهم لرخص بعض المدونات يعنى لما حد يقول creative commons يبقى ضرورى قانونا و أخلاقيا أنك تذكر الرخصة ايه

أظن أفضل حل هو انهم ينشروا من المدونات ذات الرخص المفتوحة مع الالتزام بشروط الرخصة

سامية يقول...

وهم يعني ح يتعبهم في إيه إنهم يستأذنوا؟؟؟ أنا نفسي أفهم؟؟ مكسلين مثلاً؟ ولا معبرين إن ده "شرف" لأي حد إنه يتنشره حاجة في الدستور؟؟؟

Eman M يقول...

I don't think that there is a blogger who will oppose the idea of the permission.
How can your words be published without you know? Very hard.
Morever, playing in the blogger's words kaman, this is the unacceptable begad.

Hamuksha يقول...

كتبت ملاحظاتي من قبل، وسأكتب خلاصة قريبا، قال لنا الزلاقي أن نحاسبه بعد العدد الرابع، استعد يا بطل.

حـدوتـة يقول...

يعني أبسط حاجة في الدنيا إنهم يستأذنوا. الموضوع ده مستفز بجد. دلوقتي في واحد بياخد مرتبه على إنه بيلف الإنترنت ويجيب مواقف وطرائف ويشيل منها زي ما هو عاوز ويحطها في صفحة كاملة في جريدة ومفروض إنه كده صحفي. ده ما يصحش وفيه استهزاء بالناس وبحريتها. آمال لو المدونين دول بيشتغلوا في الدستور، هيعملوا فيهم إيه؟ مفروض الدستور جريدة معارضة ورافضة الوضع الحالي والفساد وكل الكلام الكبير ده...أقل حاجة إنهم يطبقوا الكلام ده في تعاملهم مع الناس

mostafa يقول...

أن شئت ان تنشر اشعارك في الصحيفه طبطب علي اعجازها طبطبة خفيفه
حتي إذا ما باعنا الخليفه؟
ما باعنا كافية لا تذكر الخليفه
حتي إذا أطلق من وراءنا كلابه؟
اطلق من وراءنا كلابه الأ ليفه
لكنها فوق لساني أطبقت انيابها
أطبقت انيابها اللطيفه
اخيرا وجدت ام المريلة كحلـــــــــي
أتمني ان تزوري مدونتي وتصرخي مع جمجمتي

AZ يقول...

اكيد طبعا ده انتهاك لحقوق اى حد حتى لو كانت مدونته مالهاش شروط او قيود مش من حق حد انه يشوه صوره المدونه بعرضها بطريقه توحى بمضامين منافيه للواقع

سامية يقول...

عذراً يا حمكشه لم يطلب مني أحد أي شيء! ربما كان هناك اتفاق بينك وبين الزلاقي على الانتظار و المحاولة والتجريب لكني لم أعلم عنه شيئاً. أنا لم أفتح الموضوع لأعاتب أحداً "عتاب الاحباب" ... الموضوع بالنسبة لي أكبر من كده. جريدة الدستور مديونة باعتذار رسمي!!

نعم يا علاء عدم الاستئذان غير قانوني خاصة لأن الجريدة لا توزع مجاناً ولكنني لا أريد أن أدخل في مناقشة و ذكر الإجراءات قانونية الآن على أمل أن الجريدة ستتصرف التصرف اللائق حيال هذا الموضوع

عمرو يقول...

قانون رقم 82/2002

صدر قانون حماية حقوق الملكية الفكرية رقم 82/2002 في 2 يونيو 2002 (جريدة رسمية رقم 22 مكرر)، وصدرت اللائحة التنفيذية رقم 1366/2003 في أغسطس 2003.

......

حقوق المؤلف والحقوق المجاورة

تعريف

تتمتع بالحماية القانونية حقوق المؤلفين على مصنفاتهم الأدبية والفنية وبوجه خاص المصنفات الآتية:

1. الكتب والمقالات وغيرها من المصنفات المكتوبة
2. برامج الحاسب الآلي
3. المحاضرات والخطب وأية مصنفات شفوية أخرى
4. المصنفات الموسيقية المقترنة بالألفاظ أو غير المقترنة بها
5. المصنفات السمعية البصرية
6. المصنفات الفوتوغرافية
7. الصور التوضيحية والخرائط الجغرافية والرسومات التخطيطية

لا تشمل الحماية مجرد الأفكار والإجراءات وأساليب العمل وطرق التشغيل والمفاهيم ولو كان معبرا عنها أو موصوفة أو موضحه أو مدرجة في مصنف.

مدة الحماية

يتمتع المؤلف وخلفه العام من بعده بحق استئثاري في الترخيص أو المنع لأي استغلال لمصنفه بأي وجه من الوجوه وبخاصة عن طريق النسخ أو البث الإذاعي أو الأداء العلني أو التوصيل العلني أو الترجمة أو التحوير أو التأجير أو الإعارة أو الإتاحة للجمهور بما في ذلك إتاحته عبر أجهزة الحاسب الآلي أو من خلال شبكات الانترنت أو شبكات المعلومات أو شبكات الاتصالات.

كما يتمتع المؤلف وخلفه من بعده الحق في تتبع أعمال التصرف في النسخة الأصلية المصنفه والذي يخوله الحصول على نسبة مئوية معينة لا تجاوز عشرة في المائة من الزيادة التي تحققت من كل عملية تصرف في هذه النسخة.

The secret يقول...

بالنسبة للاستئذان أنا مش عارف، المدونة على شبكة الانترنت ومتاح أي إنسان يقراها، بالعكس نسبة كبيرة من الناس اللي بتقرأ المدونات مش بتشتري الدستور، ومش كل حد بيشتري الدستور بيقرأ صفحة 16

لكن في نفس الوقت أنا مش بالع حكاية إن يتنشر من غير إبلاغ أو استئذان، على الأقل لاحترام الشخص اللي كتب

ممكن أكون مختلف فعلا مع اتجاه الدستور (بقول ممكن وده بشكل عام ومش معنى كدة إني مختلف)

أما موضوع التحريف فده شيء تاني، ومرفوض تماما أعتقد، النص ده ابني ياخدوه زي ما هو (لو وافقت) أو بلاش يادوه خالص، زي ما كان بيتعامل فؤاد حداد مع اللي بيغنوا حاجات من أشعاره

ريم يقول...

اوافق على الرأى لكن الجانب الإيجابى أن تأملاتك أثارت الاهتمام

wa7ed mn masr يقول...

سامية : ده كلام مهم جداً ،طبعاًنشر بدون إستئذان و تحريف ما هو مكتوب أقل حاجة تتقال عنه إنه قلة حيا و أنا موافق على ضرورة إعتذار رسمى، بس على الأقل الدستور بتنشر إسم المدونة زى ما بتقولوا(أنا ما شوفتش ولا عدد) لكن أنا اللى شاغلنى هو إزاى نحافظ على حقوق المدونين الفكرية عموماً،إيه اللي يضمن مثلاً إننا بكرة مانلقيش حواديت رحاب أو أشعار شادي يوسف منشورة فى كتاب بإسم حد تانى أو تحليلات طق حنك أو إجتهادات إبن عبد العزيز أو رامى في أى جريدة أو حتى على أى موقع إليكترونى تاني بأسم أى حد، أظن إننا لازم نعرف قانونياً إزاى ممكن المحافظة على حقوق الملكية.ياريت الزملاء القانونيين يقولولنا

Lone Wolf يقول...

عندما نشرت الدستور في عددها الاول احد تدويناتي خالجني شعور بالفرح و شعور اخر بالقلق,لان التدوينة كانت تحمل بعض الاشارات الي اصدقاء و زملاء عمل,عندما اكت علي الشبكة العنكبوتية بشخصية اعتبارية فهذا يعني اني لا اريد ان اكشف عن شخصيتي الحقيقية,من ناحية اخري فأني اكون مطمئن ان معارفي لن يصلوا الي المدونة,و لكن نشرها في الدستور معناة وصولها الي شريحة اكبر من الناس و من ثم احتمالية وصولها الي معارفي

الحل الامثل في رأيي هو وضع قاعدة بيانات للبرييد الالكتروني للمدونين العرب علي موقع
www.egybloggers.com
حيث يتصل المسئول عن صفحة المدونات بالمجلة قبل النشر لمعرفة رأيهم.

و انا متفق تمامام معك علي عدم تحريف التدوينة عند نشرها

Aladdin يقول...

ناقشت هذا الموضوع مع حمكشة وإبليس (خيال الظل) وعبده (لون وولف) وجها لوجه بعد حفل حضرناه معا في الساقية. يمكنك الاطلاع على الرابط في مدونة حمكشة
http://hamuksha.blogspot.com/2005/03/blog-post_23.html

سامية يقول...

أنا مازلت لا أرى المعضلة في الأمر... المسألة أبسط من كل ذلك بكثير. إذا أراد محرر الصفحة نشر مدونةكان يجب الاتصال بصاحبها و هناك مليون طريقة أبسطها أن يعلق في مدونته! أما المناقشات الطويلة حول وضع قوانين لنشر ما يكتبه المدونين فكل ذلك ليس منطقي ولا يمكن أن يتفق كل الناس على حل واحد.. بعض المدونين ليست لديهم مشكلة على الإطلاق و بعضهم راض ولكن بشروط. المسألة في الأول و في الآخر فردية و كل واحد حر يتعامل مع الموضوع زي ما هو شايف... ومن الناحية القانونيةالبند الذي ذكره عمرو أعلاه يوضح كل شيء من الناحية القانونية بمنتهى الوضوح

Tamer يقول...

الحقيقة أنا لما قرأت موضوع النقل بدون استئذان طبعا تضايقت من مبدأ الاستهتار اللي بيضرب في مجتمعنا لدرجة وصوله إلى الصحف...... لكن اندهاشي كان من تعليق المحرر على ما قالته سامية و كأنه( بيشيل المدونين جمايل) لأنه ينشر لهم و يبذل مجهود من أجل ذلك.

و إن وجب شكره لاهتمامه إلا أني لم أرى كلمة واحدة تدل على أن الأمر حدث خطأ أو سهو.

وتصرف كما يتصرف حكامنا و تعامل مع المسألة بمبدأ الفعل و رد الفعل و قرر إغلاق العمود ليعاقب المدونين وهو أعلم بأن ظاهرة المدونين في أغلبها لا تسعى وراء الصحافة.

يا سيدي المحرر إن نقلت عن أحد فاحترم عقله وان كنت أعلى شأنا و إن انتقضك شخص فاحني رأسك أدبا فانه يزيدك رفعة وان انتقمت فلا يكن ذلك من قراءك.

wa7da_masrya يقول...

والله أنا أرى أن النقل عن مواقع الإنترنت يكتفى فيه بذكر عنوان الموقع المصدر و ده متعارف عليه حتى في أي إيميل يحتوي على مقالات لكتاب و يتم إرسالها و تداولها بين الناس على الشبكة
و أرى أيضا أن الدستور قد أتاحت لنا أن يقرأ لنا الأخرون و أيضا عرفت الناس بالمدونات فكثرت أعدادهم

أعتقد انه كان ينبغي أن نكون أكثر تفهما و تقديرا للموقف بدل من الهجوم العلني كده و كان يمكن لمن لم يعجبهم النقل عن مدونتهم أن يتصلوا شخصيا بالمسئول و يطلبوا منه عدم النشر لكن الحديث كده على الملاء أعتقد انه ملوش فايده و كمان مش موضوعي لان في ناس كتير ممكن تعليقتها تتفهم غلط

سامية يقول...

يا سيدي هذا موقف شخصي! إذا كان بعض من يكتبون وجدوا أن الدستور تفيدهم بنشر أعمالهم فهذا موقفهم الفردي وليس موقف كل من يكتب في مدونته. هم أحرار في آرائهم مع أني أرى أن كونهم على استعداد أن يتنازلوا عن أبسط حقوقهم "احترام النص" فيه ظلم لأنفسهم وكما نشروا الأعمال على الملأ بدون استئذان فمن الطبيعي أن ينقدهم الناس على الملأ.

وأفيدكم علماً بأنني لم ألجأ إلى مناقشة الموضوع على الملأ إلا بعد أن اتصلت بالجريدة وعبرت عن استيائي بمنتهى الأدب وعبرت عن احترامي للجريدة وقلت أنني متأكدة أن في الأمر سوء تفاهم وانه أكيد الجريدة "غرضها شريف" لكن خطأ قد ارتكب في حقي أنا شخصياً فأخذت منهم وعداً بالاعتذار. كما ترى لم يعتذر أحد ولم يتصل بي أحد بل تعاملت الجريدة مع الموضوع على أنه عام وقررت "معاقبة" المدونين بإلغاء الصفحة وتحميلهم جمايل كما قال الأستاذ تامر.

Aladdin يقول...

"جميع الحقوق محفوظة
كافة المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة ومحمية بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية.
لا يجوز نسخ هذه المواد أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأي شكل دون الحصول على إذن مسبق".


هذا أجمل وأبلغ رد على كل "الهيصة" اللي اتعملت دي من الاول. أؤكدها ثانية لم ارتح لفكرة نقل مادة من المدونات إلى مادة ورقية (ذكرت هذا في تعليق عند لست أدري) ولا أظن أن مثل هذا الأمر حدث في الغرب السعيد اللي أخدنا منه البلوجات والبلوجة!

بس قولي لنا يا سامية عملتيها ازاي دي عشان كل مبدع يكتب في مدونته براحته من غير ما يخاف حد يسرق منه ابداعه...

Hamuksha يقول...

من فضلكم، اطلعوا على هذه الصيغة للتعامل كحل جذري للمشكلة.

عمرو يقول...

"حل جذري للمشكلة" :))

وليد يقول...

سيدتى لك الحق فى النقد والاعتراض
وكل ما بدا لك
لكن كان من الممكن ان يكون الرد اهدىء قليلا

اسف طبعا لتطفلى وارجوا قبول ملاحظتى

سامية يقول...

سيدي لقد انتهى الموضوع ولا داعي لفتحه مرة أخرى كما أنني لم أنفعل بين ليلة وضحاها. بدأت هادئة أطالب بحقوقي وعندما لم أحصل عليها انفعلت وهذا أمر طبيعي

وليد يقول...

شكرا على ردك واهتمامك

وفعلا الموضع انتهى واغلقوا الصفحه ................