06 مايو 2005

تلك المدينة (بعد التعديل)


- سامية .. لابد أن تأخدينا اليوم في ال "لانش بريك" إلى "ذا سيتي أوف ذا ديد".

- لا تؤاخذوا جهلي ... لا أعرف عما تتحدثون!

- ماذا؟؟؟ ألا تعرفين "ذا سيتي أوف ذا ديد"! .. كل أصدقاءنا الذين زاروا مصر قالوا لنا أنه من أهم الأماكن التي يجب أن نزورها.

- حسناَ... انتظروا لحظة

- ألو؟ أيوة يا بسمة... ألا والنبي مين "سيتي أوف ذا ديد" دي؟

- .......

- بتضحكي على ايه؟؟

- .......

- انتي بتتكلمي بجد؟ طيب ودي عايزين يروحوا يعملوا فيها ايه؟

- .......

*******


في الساعة الثانية والنصف ظهراً بشارع عماد الدين:

- تاكس!
...

- تاكسي!
...

- تاااكس!!!

- الدرّاسة ياسطى؟

- ....

- أيوة عند المدافن ... انت عرفت منين؟؟

- "ماحنا ياما بناخد الأجانب هناك يا مدام ... دي منطقة "مُشَيّقة" جداً بالنسبة لهم".

من خلف زجاج السيارة صوبت الأستاذة ميلينا دراجيتشيفيتش ، رئيس أقدم جامعة بأوروبا الشرقية، كاميرا فيديو باتجاه العشش التي احتلت حوش بعض المقابر باحثة عن ساكني مدينة الموتى. ظهرت سيدة مقرفصة أمام عتبة حوش و أمامها "طشت" مملوء بماء معكر. نظرت الينا بعينين متشبعتين بلامبالاة مألوفة واستمرت في "دعك" الغسيل.

- هل لدى هؤلاء الناس مياه نظيفة وكهرباء؟

- لا أعرف.... في الغالب...

وبعد جولة المدافن صمم سائق التاكسي أن نمر بجامع قايتباي ليطيل الرحلة أو على حد قوله ليتفرج عليه "السياح".

دخلنا المسجد ولم يطلب منا أحد أن نضع منديلاً على رؤؤسنا كما حدث في آخر مرة ذهبت فيها إلى الحسين مع أصدقاء أجانب.

إطمأنت عيناي للإضاءة الخافتة وانعكس على قلبي هدوء المكان. سقف المسجد عال تحلق فيه عصافير القاهرة الرمادية الصغيرة. على يساري شبابيك ذات زجاج بقيت ألوانه ثابتة منذ القرن الخامس عشر وعلى يميني منبر خشبي بنقوش إسلامية دقيقة . أغمضت عيناي وتمنيت أن أخلد إلى النوم في هذا المكان الجميل جاءني صوت ميلينا تذكرني أننا يجب أن نعود الى العمل ففتحت عيني في تكاسل ودرت بنظري في المكان مودعة فوقعت عيناي على ورقة صغيرة معلقة على أحد الجدران: "توجد بالمسجد أكفان رجالي وحريمي"


هناك 12 تعليقًا:

حـدوتـة يقول...

أول مرة اعرف إن في أكفان رجالي وأكفان حريمي

طب واتبسطوا بقى الأجانب في مدينة الموتى يا ترى؟

وحشتيني بقى!!! وحشتينيييييي

#&$@*)*%#) el shoghl!!

Hamuksha يقول...

ألاقيش مطرح فاضي بعفشة مية ف مدينة الموتى؟ عمري ما رحتها، ما أجلهنا بأنفسنا. حدثينا عنها باختصار لو سمح وقتك، يعني هي مجرد جبانات؟ ولا عشوائيات في مقابر حديثة؟

Mohammed يقول...

طريقة قصك رائعة يا سامية....

عندما كنت مع عمر العربي في زيارته للقاهرة حرصت على أن أشير له الى المعلم القاهري الهام :" و هنا بقى يا سيدي مقابر و الناس بتسكن فيها" - لا اعرف ان كان حي المقابر ذلك هو ذاته الدراسة أم لا....

حـدوتـة يقول...

أنا برضه عمري ما رحت المقابر. رحت بس عند قبر جدي في أبو قير وماكانش في ناس عايشة هناك رغم إن هوا البحر يرد الروح :) لكن هنا في القاهرة مش بيرضوا ياخدوني معاهم لما يجوا يزوروا وأنا مش بأطلب اروح

سامية يقول...

شكراً يا محمد... المقابر اللي أنا قصدتها هي اللي على صلاح سالم وتلك المقابر ممتدة إلى الداخل حتى حي الدراسة.

يا حمكشة أنصحك بشدة إنك تروح تبص عليها لأن وصفها مش سهل.. ما هياش عشوائيات بالمعنى المتعارف عليه.. معظمها بيوت أو بمعنى أصح غرف صغيرة داخل أحواش المدافن أو على أطرافها. والناس اللي عايشين هناك بالرغم من شدة الفقر محتفظين بنظافة المكان وأعتقد ان ده علشان حرمة الموتى اللي ليها أهمية شديدة في تراثنا.

و باختصار هو فعلا مكان جميل. قريباً سأنشر قصيدة المقابر لصلاح جاهين على مدونة شعراء

Hamuksha يقول...

آآآآه.."باحب المقابر واموت ف الترب"، لو ربنا اداني عمر، لازم اعمل موضوع مهم جدا عن الموت عند صلاح جاهين، ومراثيه لا شبيه لها في كل الشعر العربي، أعتقد أنها قمة شعر الرثاء في تاريخنا.

أحمد يقول...

الحقيقة أن كلامك شوقنى جيدا لزيارة هذا المكان الهام ..
و بما ان فيه أخريين واضح انهم كمان لم يذهبوا للمكان و عايزين يروحوا ..
فممكن نعمل رحلة للمدونين لهناك

AZ يقول...

البلوج بتاعتك كانت غايبه عنى ازاى كل ده!!!!!!!

Aladdin يقول...

لم تقل لي ذلك يا حمكشة! لي قريب شاعر عامية اسمه "أسامة فرحات" هو عضو في جماعة نصوص تسعين (من بينهم سيد الوكيل ومصطفي الضبع) وأظن عزت القمحاوي (أخبار الأدب) وياسر شعبان. هذا الشاعر (المهندس) حصل على رسالة الدكتوراه في جاهين ("الصورة الفنية في شعر جاهين") وعن قريب سوف تصدر هذه الرسالة في كتاب بالهيئة العامة للكتاب. يمكنني تدبير لقاء بينكما إذا أردت "البحث" بخصوص جاهين وعالمه.

سامية يقول...

يا علاء... لو كانت عندك هذه الرسالة أو تعرف من أين يمكنني الحصول عليها سأكون شاكرة جداً... كنت لسه في نقاش مع أحد المهتمين بشعر صلاح جاهين وسألني إذا كانت هناك أي دراسات نقدية أو أكاديمية عن شعر صلاح جاهين

ibn_abdel_aziz يقول...

أول زيارة لي لمدونتك
ولن تكون الاخيرة

:)

لسة عارف بيها من شوية بس

غير معرف يقول...

一夜情聊天室,一夜情,情色聊天室,情色,美女交友,交友,AIO交友愛情館,AIO,成人交友,愛情公寓,做愛影片,做愛,性愛,微風成人區,微風成人,嘟嘟成人網,成人影片,成人,成人貼圖,18成人,成人圖片區,成人圖片,成人影城,成人小說,成人文章,成人網站,成人論壇,情色貼圖,色情貼圖,色情A片,A片,色情小說,情色小說,情色文學,寄情築園小遊戲, 情色A片,色情影片,AV女優,AV,A漫,免費A片,A片下載

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,AIO交友愛情館,線上A片,免費A片,A片下載,情色A片,微風成人,嘟嘟成人網,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,成人交友,愛情公寓,色情聊天室,情色貼圖,色情,色情影片,做愛,情色,哈啦聊天室,聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,自拍,性愛

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,A片,A片,情色,A片,A片,情色,情趣用品,情趣用品,A片,A片,情色,情色

情色視訊,美女視訊,辣妹視訊,視訊聊天室,視訊交友網,免費視訊聊天,視訊交友90739,視訊,免費視訊,情人視訊網,視訊辣妹,影音視訊聊天室,視訊交友,視訊聊天,免費視訊聊天室,成人視訊,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,上班族聊天室,小高聊天室