07 يونيو 2011

وآخرتها يا شرطة!

الداخلية مش ناوية تجيبها البر!
طالب الشرطة المثالي يتراجع عن اعتذاره ويسب المصريين قائلا :” إحنا بنحلق لكو يا هبل وهنفش-- يا شعب”
وبعدين ضباط يعترفوا بالتعذيب لأ وبيتباهوا بيه

وآخرتها!؟؟

وبعدين يطلعوا يهددونا بالفوضى ويخوّفوا الناس ويقولوا لهم عايزين استقرار وأمان. يغور الأمان اللي ييجي على إيد دول! إحنا ما دفعناش دم عشان اي مصري مهما كان يتهان تاني.

ارجوكم اسمعوا الجزء ده من كلام حسام بهجت من حلقة آخر كلام امبارح. واللي ما شفش الحلقة كلها يشوفها ع اليوتيوب عشان كانت حلقة مهمة.

هناك 7 تعليقات:

مدونون بلا قيود يقول...

يغور اللبن اللى يجى من وش القرود

Frozen Chick يقول...

طب انا دلوقتي بغلي.... وساكنة في شارع الداخلية, اروح افجر نفسي فيهم؟؟؟

Frozen Chick يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
سامية جاهين يقول...

لأ اعقلي مش كده! خشارة فيهم الكبريت. هما حيفجروا نفسهم بنفسهم بغباؤهم ده

مدونون بلا قيود يقول...

الى Frozen Chick
ارجوك بلاش انتى .. مين حيأمثل عليهم بعدك
وكمان ان مستنى الحلقة ال11
http://skoot-han2amthel.blogspot.com/2011/06/10.html

غير معرف يقول...

الترتيب الصحيح : رئيس - دستور - برلمان .. و البرلمان اقلهم اهمية بدلبل اننا عشنا 60 سنة بدون برلمان او ببرلمانات مزورة .. و لكن لغرض فى نفس يعفوب قفزوا على حكاية الرئيس اولا .. و لغرض فى نفس يعقوب قلبوا الحدوتة فجعلوا اقلهم شأنا و هو البرلمان أولا فى الترتيب و التسلسل .. .. الإستفتاء شابته عيوب اجرائية عديدة .. أولها اختلاف الإعلان الدستورى عن المواد التى تم استفتاء الناس عليه .. و هذا يعد اهدارا لنتائج الإستفتاء .. و تعدى على ارادة الأمة فيما تم استفتاؤها عليه .. ثانيا .. الإستعجال الذى كان واضحا فى (سلق) الموضوع .. ثالثا .. عدم اتاحة الفرصة للنقاش حول التعديلات المزعومة .. فبمجرد صياغة التعديلات الدستورية خلف الغرف المغلقة .. تم الإعلان ووراه مباشرة تحدد ميعاد الإستفتاء بغض النظر عن مناقشته أو تعديله .. حتى ان الشعب و القوى السياسية الحت فى طلب تأجيل موعد الإستفتاء .. لكن كانت هناك خطط مبيته و عزيمة معقودة على سلق و تمرير امر ما .. .. و قد كان .. و الآن اصبح الطريق طويلا و معقدا .. تعديلات فى دستور 71 و استفتاء عليه - اعلان دستورى لا علاقة له بالإستفتاء - انتخابات برلمان على النظام القديم و 50% عمال و فلاحين - انتخابات مجلس شورى - عمل دستور - استفتاء على الدستور - انتخاب رئيس .. و ربما انتخابات برلمانية جديدة لو تعدل النظام فى الدستور الجديد ( مثلا تبنى الشغب نظام برلمانى بدلا من الرئاسى ) .. كام انتخابات و كام استفتاء ؟ كم شهر او كام سنة ؟؟؟ .. البرلمان القادم - حسب الأمر الواقع - سيكون اغلبة اعضاء الحزب الوطنى المنحل (الذى يحافظ على وجودة المجلس العسكرى) و اخوان مسلمون .. و انا اقول ان اغلبة سيكون حزب وطنى .. و سيحرص البرلمان الجديد على تفريخ دستور يعيد انتاج دستور 71 .. و تتم اعلى اساسة انتخابات تعيد استنساخ مبارك و نظام مبارك .. .. المهم .. الحدوتة دى عجبت الإخوان المسلمين قوى ..بأمارة نعم تعنى الجنة و لا تعنى النار و بأمارة (عزوة الصناديق) فاكرينها طبعا .. ياااااااااه من ايامها و الملعوب مرسوم و الصفقة تامة .. علشان عايزين البرلمان ليهم .. فيتحججوا و يا للسخرية بالتمسك بالديمقراطية المزعومة و الإستفتاء المشوه المسلوق الذى اراه اعورا دستوريا و شرعيا .. فنبهت الإخوان على اعضائها بضرورة مساندة الطريق المرسوم على غير الإرادة الشعبية .. و المناقض لثورة 25 يناير .. و بدون اطالة .. اهدار ثورة 25 يناير لعب بالنار .. الشعب اللى نزل و اسقط شرعية مبارك قادر على اسقاط اى شرعية اخرى حتى تلك التى تتولد فى المستقبل .. و اى عمل يهدف لتزوير ارادة شعب 25 يناير ستكون له فى تصورى اوخم العواقب .. قخذارى .. مبارك موجود .. و يحكم .. و لن يحاكم .. و اولادة و حاشيته المقربين لم و لن يحاكموا .. و هناك صفقة تمت فعلا .. المقربين من مبارك اما انهم لن يحاكموا او سيحاكمون بتهم صورية تافهة و احكام تافهة يخرجون بعدها لممارسة حياتهم مرة اخرى و قد يتولون مناصب سياسية .. و قد نرى جمال مبارك مرشحا للرئاسة .. و احيرا انذار للإخوان المسلمين .. لا تضعوا انفسكم فى حرب مع شعب مصر من اجل مطامع سياسية .. و لا تكونوا وقودا للفتن .. و لا تكونوا كوبرى لأحد .. و لا تكونوا محامى الشيطان .. و لا تشعلوا الفتنة بين المسلمين .. اللهم هل بلغت .. اللهم فاشهد

BestItalianPizza يقول...

كان المفروض و المنطقى ان اول شيئ نعملة بعد ثورة 25 يناير .. هو ان ننتخب رئيسا أو مجلسا رئاسيا .. نستكمل به عمل دستور جديد و انتخابات برلمانية جديدة .. و تخلص الحدوتة ..

لو اننا كنا بدأنا بانتخاب رئيس أو مجلس رئاسى .. كانت حتحصل حاجة غريبة قوى .. عارفين ايه هيه ؟؟ كنا و لأول مرة فى تاريخ مصر .. سيقوم الشعب .. و الشعب فقط بتنصيب رئيس الجمهورية .. عارفين ده معناه ايه ؟؟ معناه حاجة مهمة جدا .. كان الشعب سيرتاح و يهدأ و ينصرف للعمل و الإنتاج لأنه وضع من أحب و من اختار و من وثق به على الكرسى .. و كان معناه ان هذا الرئيس سيشعر انه حصل على الكرسة بقوة حب الشعب ليه .. و بالتالى فلا تكون هناك اى قوة فى الكون قادرة على الضغط على هذا الرئيس .. كان سيكون ولاؤة الوحيد للشعب فقط ممممم .. بس كان فيه حاجة كمان مهمة جدا جدا .. عارفين ايه هية .. ان العسكر كان مش حيبقالهم لازمة بقى خلاص .. و كان حيضطروا يرجعوا الى ثكناتهم يؤدون فقط مهمتهم المقدسة فى حماية البلاد من الخطر الخارجى .. كان العسكر حيبقوا تحت الحكم المدنى .. حيترأسهم شخص مدنى اللى هوه رئيس الجمهورية .. و كان كووووووووووووووووول ده حيحصل لأول مرة فى تاريخ مصر من 60 سنة من ايام ما العسكر استولوا على الحكم فى سنة 1952


كان معناه ان العسكر لن يكون لهم دور فى تشكيل دستور مصر الجديد .. و كان معناه ان العسكر لن يكون لهم دور فى تشكيل البرلمان الجديد و النظام السياسى الجديد .. يعنى العسكر كانوا حيتحول دورهم الى كونهم فقط جزء من النظام .. مش همة النظام كله

و علشان العسكر مش عايزين يسيبوا البلد .. نحن فى هذه المتاهة اليوم ..


العسكر فى الحكم من ستين سنة .. اخر حاكم عسكرى كان مبارك .. مبارك افترى بشكل غير مسبوق .. الشعب ثار على مبارك .. مبارك حل الحكومة و عمل حكومة بقيادة عسكر .. و بعدين مبارك عين نائب من العسكر .. و لما استمرت الثورة .. مبارك تنازل عن الحكم للعسكر .. العسكر هم الحل .. و السؤال هنا .. هل هذا تصرف دستورى ؟؟؟؟ اعرف ان المفروض فى حالة ذهاب مبارك ان يتولى مكانه نائبه أو رئيس محلس الشعب أو رئيس المحكمة الدستورية العليا ؟؟ مبارك لم يفعل اى من هذا كله ؟؟ بل تنازل للمجلس العسكرى .. فهل هذا تصرف دستورى ؟؟ هيه البلد و النظام ملك لمبارك ؟؟ يتنازل عنها لمن يشاء ؟؟ طيب اذا كان مبارك تصرف تصرف غير دستورى .. فلماذا قبل العسكر هذا ؟؟ هل هذا تصرف دستورى ؟؟؟ هل لديهم صلاحيات لقبول تصرف غير دستورى ؟؟

العسكر لا يريدون ترك الحكم .. و العسكر حافظوا على جميع ملامح حكم مبارك و لم يغيروا شيئا الا فقط تحت ضغوط مظاهرات جماهيرية .. العسكر لا يريدون اسقاط النظام .. الشعب يريد اسقاط النظام .. و لكن العسكر لأ .. ليه .. لأن همه النظام .. و همة اللى وضعوا النظام القائم .. و الشعب وجد نفسة محتاج يعمل مليونية علشان كل ذرة قرار جديد


العسكر محافظين على الأمن فى الشارع غير مستتب .. و محافظين على الداخلية كما هى .. بدليل انه عند عودتها عادت لنفس الممارسات القديمة


العسكر ادخلونا فى متاهة دستور اولا ام برلمان اولا ... و هذا سيدخلنا فى متاهات و مدد طويلة جدا سيقضيها الشعب فى الشوارع و فى صراع .. و البلد فى قلاقل و عدم استقرار .. و هناك احتمال دائم لأندلاع ما لا تحمد عقباه


العسكر لن يحاكم مبارك .. و لن يحاكم .. و مبارك سيبقى و سيحكم حتى الممات .. و العسكر سيعيدون استنساخ كل نظام مبارك (مجملا قليلا) .. هذا كل مافى الأمر .. و الإخوان بقى اختاروا انهم يلعبوا دور الحزب الوطنى .. الحزب الوطنى يظهروا انفسهم و كأنهم الشعب يؤيد مبارك .. و الإخوان بيلعبوا الآن لعبة لأظهار انفسهمو كأن الشعب يؤيد العسكر و خططهم للتغيير فى مصر .. ماهو حتى حسنى كان بيقول ان فيه تغيير .. و ان التغيير هوه ان يرث ابنه الحكم

العسكر عايزين ( ينفردوا ) بصياغة النظام الجديد علشان يعملوه شبة النظام القديم


العسكر عايزين البرلمان الجديد و الرئيس الجديد يعرفوا ان اللى جابهم مش الشعب و لكن العسكر .. فيكون ولاؤهم للعسكر مش للشعب

العسكر عايزين ينفردوا بعمل النظام الجديد علشان يضعوا فيه ضمانات ان البلد تفضل للأبد ملكهم .. و الشعب مجرد رعايا


عايو اقول ان هذا تلاعب على ثورة 25 يناير .. و عايز اقول ان حتى لو تم خداع شعب 25 يناير لفترة من الزمن .. فأجلا ام عاجلا سيكتشف الخدعة .. و ساعتها يعلم الله ماذا سيحدث



علشان كده انا بطالب بانتخابات الرئاسة اولا او المجلس الرئاسى أولا