17 أبريل 2009

في ذكرى وفاة صلاح جاهين، مصر تسب أشرف شرفاء الأمة سماحة السيد حسن نصر الله

أحمد الله يا أبي أن الله رحمك قبل أن ترى ما آلت إليه مصر!
لا تصدق إعلامنا الكاذب يا سماحة السيد، فصورك مازالت تملأ بيوتنا وكلماتك آذاننا وقلوبنا.
هم يسبونك لأنك فضحت ضعفهم ومذلتهم.
لنا ولك الله يا مصر!
وعلى رأي صلاح جاهين:
مازعلت من كلمه قد البركة في الجايين،
مين همه دول يا جدع ماتوحد الواحد،
البركه فينا و في السامعين بالواحد،
انا قلتها بنرفزه من غيرة الواحد . . .علي إسم مصر