26 يونيو 2005

SHA3BY


Image hosted by Photobucket.com






موسيقى و غناء شعبي من الشمال الى الجنوب





جديد المورد الثقافي هو برنامج "شعبي" الذي يقدم ستة من أهم فرق الموسيقى و الغناء الشعبي من الصعيد و الدلتا و النوبة و قناة السويس. و يمثل هذا البرنامج نواة لمهرجان سنوي للموسيقى و الغناء الشعبي نأمل في أن يتسع و يتطور ليقدم أشكالاً متنوعة من الفنون الشعبية من مصر و خارجها في نفس الموعد كل عام. يقدم برنامج "شعبي" بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة و مركز المصطبة للموسيقى الشعبية و المركز المصري للفنون و تحت رعاية شركة دلتا ميديكال.





برنامج "شعبي" يقدم على مسرح الجنينة بحديقة الأزهر كل خميس و جمعة من 30 يونيو و حتى 15 يوليو 2005 على مدى ستة ليالي :





الخميس 30 يونيو : فرقة النيل للموسيقى و الغناء الشعبي. تعد هذه الفرقة التابعة لهيئة قصور الثقافة أشهر و أكبر فرق الموسيقى و الغناء الشعبي في مصر و هي وريثة الفرق الشعبية التي أسسها زكريا الحجاوي في الخمسينات و طورها سليمان جميل في السبعينات. يشرف على الفرقة الفنان عبد الرحمن الشافعي و تقدم الفرقة عروضها على مدار العام في مهرجانات دولية و اقليمية معروفة كما تضم نخبة من أفضل المطربين و العازفين في مصر. و يتضمن هذا الحفل أغاني و مووايل من تراث صعيد مصر.





الجمعة 1 يوليو: فرقة أشر و المطرب حسن الصغير من النوبة . يقدم هذا الحفل بالتعاون مع المركز المصري للفنون الذي يديره الدكتور / أحمد المغربي.





الخميس 7 يوليو : فرقة أراجيد و المطرب سيد جاير من النوبة. يقدم هذا الحفل بالتعاون مع المركز المصري للفنون الذي يديره الدكتور أحمد المغربي.





الجمعة 8 يوليو: فرقة البرامكة. تأتي هذه الفرقة من مدينة المطرية في شمال الدلتا و تستمد اسمها من عائلة البرامكة الشهيرة في التاريخ الاسلامي و التي تفرق نسلها و أتباعها في العالم الاسلامي بعد نكبة البرامكة في عهد الخليفة هارون الرشيد. أعضاء الفرقة التي تقدم أغانيها بمصاحبة الايقاع فقط هم جميعاً أبناء أسرة واحدة ، و تتنوع أغانيهم بين دينية و عاطفية و أغان للصيادين حيث يعمل معظم البرامكة في صيد السمك من بحيرة المنزلة. يقدم هذا الحفل بالتعاون مع مركز المصطبة للموسيقى الشعبية المصرية الذي يديره الأستاذ/ زكريا ابراهيم.





الخميس 14 يوليو: فرقة الطنبورة. واحدة من أكثر الفرق الموسيقية في مصر شهرة و جماهيرية ، تأسست في عام 1989 و تضم حوالي عشرين مؤدياً بين عازف و مطرب و راقص و تقدم الأغاني الخاصة بمنطقة قناة السويس و التي تؤدى بمصاحبة آلات السمسمية و الطنبورة. و بالإضافة الى حفلها الاسبوعي يوم الأربعاء في بور فؤاد ، تقدم الطنبورة حفلاتها في مصر و بلاد العالم المختلفة على مدار العام. و قد حصلت الطنبورة على جائزة المهرجان الدولي للأغنية و الموسيقى في كندا عام 2000 كما شاركت في مهرجانات هامة في السويد و فرنسا و بريطانيا و مالي و سويسرا. يقدم هذا الحفل بالتعاون مع مركز المصطبة للموسيقى الشعبية المصرية الذي يديره الأستاذ/ زكريا ابراهيم.





الجمعة 15 يوليو: فرقة النيل للإنشاد الديني. يحتفي الحفل الأخير في برنامج "شعبي" بأساتذة الإنشاد الديني الشعبي في منطقة الدلتا و الذين يطلق عليهم "الصييتة". هذه الفرقة تابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة و هي منبثقة عن فرقة النيل للموسيقى و الغناء الشعبي التي يشرف عليها الفنان عبد الرحمن الشافعي.





تبدأ جميع الحفلات في التاسعة مساءً . لمزيد من المعلومات أو لإجراء مقابلات صحفية يرجى الاتصال ب : محمد طلعت ت 0105755191




هناك 13 تعليقًا:

Aladdin يقول...

حضرت انا وعمر (تجربة) وصديق آخر غير مدون. سعدت بعرض فرقة النيل للفنون الشعبية رغم تخوفي من "بيروقراطية" عرض لفرقة حكومية! جميل تجمع المدونين هذا بمباركة "المورد الثقافي".

وعد: عدد اكبر من المدونين في حفلة البرامكة والطنبورة.

سامية يقول...

وكيف لم نتقابل؟؟ أنا للأسف لا أعرف شكلك. لكن أشكرك على الحضور والاهتمام بالتعليق. زهلنا جميعاً بالمورد لصغر عدد الجمهور. ربما لأن المسرح ما زال جديداً وربما تخوفا من كونها فرق شعبية معظمها ليست مشهورة لدى الشباب المصري لكنها حقاً فرق جيدة. فرقة النيل هذه مثلاً شهيرة جداً في الخارج ولها ألبومات صدرت في أوروبا. أراه أمر حزين ألا نعرفها نحن

Aladdin يقول...

انا عرفتك.. كنت تجلسين بجوار زوجك واظن حدوتة كانت معكما. عمر هو ذلك الشاب الذي رايتموه يصور الفرقة بكاميرته الديجيتال. اظن السبب هو الغلاء (النسبي) للتذكرة (يعني تذكرة العرض ودخول الجنينة نفسها) وبالتالي لم يحضر غير المهتمين فقط! غدا ان شاء الله تواعدت انا وحمكشة الذي يعرفك ويعرف حدوتة واتمنى يعرفنا ببعض.

لمعرفة شكلي وشكل عمر، يمكنك زيارة مدونة عمر tagreba.blogspot.com
ستجدينني بنضارة شمسية وعمر لابس طاقية زيتي.

سامية يقول...

عزيزي علاء
أدركنا مشكلة سعر التذكرة التي عادة ما يحددها أجر الفرقة... لكننا على كل حال اتفقنا مع إدارة الحديقة أن كل من يقطع تذكرة للمسرح من الدرب الأحمر -لهم منفذ خاص بهم في مؤسسة الدرب الاحمر- سيدخل الحديقة مجاناً، كما خفضنا لهم التذكرة لتصبح أربع جنيهات بدلاً من عشرة. أما بالأمس فلقد خفضنا سعر التذاكر للجميع إلى 5 جنيهات وكان لذلك تأثيراً واضحاً حيث أقبل زائري الحديقة على العرض والمسرح امتلأ تماماً الحمد لله!! يا مسهل :)

أراكم مساءً

Omar يقول...

شكراً جزيلاً يا سامية، وضعت رابطاً لمقال عن حفل فرقة النيل على مدونتي، أرجو أن توصليه للأستاذة بسمة، نراكي بخير في حفل البرامكة، تحياتي

FLOYDIAN يقول...

الصراحه مش عارف اقول ايه . بس بجد انا بحضر حفلات من حوالي 3 سنين في الساقيه و الاوبرا و اماكن كتير بس بجد احلي حفله في حياتي كانت يوم الخميس في مهرجان شعبي لفرقه اجادير و معاهم الفنان النوبي سيد جاير . طبعامش حتكلم عن المزيكا عشان اكيد مش عايزه كلام ,انما انا عايز اتكلم عن الجو ,الصراحه انا كنت حاسس ان انا غريب انا و صحابي , الناس كلها عارفه بعض و الجو كان اليف جدا جدا مش قادر اوصفلكوا انا كنت مبسوط ازاي .
الصراحه عندي شويه تعليقات.
.المسرح صغير نوعا ما
.مفيش دعايه كافيه و دليل علي كده ان احنا كنا من المصريين القلائل في الحفله و بقيه الحضور يا كانوا نوبيين او اجانب او تبع المورد الثقافي يعني تقريبا في حوالي 10او 20 فرد همااللي جايين مخصوص عشان الحفله و هما دول اللي وصلتهم الدعايه يعني انا مثلا عرفت المهرجان من كايرو جاز .
المهم ان المجهود رائع و المهرجان احسن بكتير عن ما كنت متوقع.
keep up the good work.
و اشوفكوا ان شاء الله في حفله الطنبوره الخميس الجاي عشان انا مقدرش افوتلهم حفله عشان بهوي قمرهم
مهندس/كريم هاشم

سامية يقول...

عزيزي كريم، إحنا الحقيقة غلب حمارنا في موضوع الدعاية ده. أنا لن أدعي أن الدعاية ممتازة ولكنها جيدة بدليل أنك عرفت عن المهرجان من كايرو جاز. معظم الجرائد المصرية نزلت الخبر ومنها الأهرام نزلته في الصفحة الأخيرة، قناة دريم والقناة الثالثة والتنوير وقناة النيل غطوا الحدث، فلاير المهرجان كان موجود في كل أماكن تجمعات الشباب من مختلف الطبقات من أول مقاهي الزمالك والمهندسين ومصر الجديدة ووسط البلد وحتى مراكز الشباب الحكومية ، إلى جانب طبعاً كل المراكز الثقافية - البريطاني والفرنسي والأسباني والروسي.. إلخ. أما على الإنترنت فلدينا موقع -مازال تحت الإنشاء- يمكن متابعة أخبارنا عليه، وقد أرسل خبر المهرجان إلى عدد مهول من المنتديات الثقافية على الإنترنت والمجموعات البريدية والجرائد الإليكترونية .. إلخ.

أنا شخصياً أعتقد أن المشكلة ليست مشكلة دعاية وإنما مشكلة كون المسرح جديداً وبعيداً عن الجمهور.

أنا رغيت كتير أوي ... بس أنا سعيدة باهتمامكم ومهتمة باقتراحاتكم عشان كده باتناقش في الموضوع.

إن كان أي حد عنده اقتراحات بخصوص الدعاية أكون سعيدة جداً لسماعها.

وأنا سعيدة جداً انك استمتعت بعرض أراجيد ولو كنت جيت امبارح لعرض "البرامكة" من شمال الدلتا كنت حتتبسط أكتر وأكتر :)

أشكر جميع المدونين الذين حضروا وأقدر تشجيعكم وسعيدة اننا كنا عند حسن ظنكم

أراكم في الحفلات القادمة

غير معرف يقول...

متشكر جدا علي ردك يا استاذه ساميه و اتمنالك كل توفيق ان شاء الله.
بعد اذنك كان عندي شويه استفسارات.
بعد العرض بتاع اجادير اما خلص كنت واقف علي المسرح انا و ناس نوبيين اتعرفت عليهم في الحفله و كنا بنتكلم علي العرض و كده , و لاحظت ان كان في مجموعه عملوا دائره من الكراسي و بيتكلموا وكده ,معلش انا فضولي شويه بس كنت عايز اعرف مين المجموعه دي؟

يا ريت تشرحيلي اكتر عن المورد الثقافي يعني دي جمعيه ولا ايه بالظبط و اللي عايز يساعد يعمل ايه او يشترك ازاي و كده؟؟؟

انا شوفت تقريبا كل الناس اللي في الحفله فا يا ريت تقوليلي انت كنت لابسه ايه عشان اعرف انت اللي في دماغي ولا لا؟؟

انا اسف جدا وجعت دماغك ساعات ببقي رغاي اوي ,و متشكر جدا ليكي و ربنا يوفقك و اشوفكوا في حفله الطنبوره ان شاء الله.
متاسف للغتي العاميه اوي.
كريم هاشم

سامية يقول...

عزيزي كريم،

سمعت عن من جلسوا في المسرح يتكلمون وبعضهم معارف وأصدقاء ولكن لا علاقة لهم بالمورد الثقافي أو بعمله. أما بالنسبة للمورد فيمكنني أن أرسل لك معلومات عنه وعن أنشطته على بريدك الإليكتروني. من المفترض أن تجد تلك المعلومات على الموقع الخاص بنا ولكنه مازال تحت الإنشاء.

أما بالنسبة للمشاركة والمساعدة فأهلاً وسهلاً بك وبأي أحد يود أن يتطوع في تنشيط الدعاية أو إيجاد ممولين لمشروعاتنا

أنا الحقيقة مش فاكرة كنت لابسة إيه بس أكيد ح نتقابل ان شاء الله في الحفلات القادمة.

ولا يهمك من الكتابة بالعامية.. أنا من أكبر مؤيديها :)

تحياتي

غير معرف يقول...

شكرا علي ردك يا ساميه و اتمني اننا نتقابل في الحفلات القادمه ان شاء الله.
اما بالنسبه للمشاركه في المورد فانا يسعدني جدا ان انا اشارك في اي عمل تطوعي يخدم الثقافه في مصر .
بعد اذنك عندي شويه اضافات علي الطنبوره انا عارف ان الكلام اللي جكتبه انت اكيد عارفاه بس ممكن اي حد تاني يستفيد منه.
فرقه الطنبورة، التي تقدم منذ أعوام فنا يجمع بين الغناء والموسيقى والرقص والتمثيل، لجمهور بورسعيد ومدن القناة والقاهرة والأقاليم وبعض دول العالم. ظهر أول مسرح غنائي راقص في عصر الدولة الحديثة (1550 – 1070 ق.م.)، والطنبورة أيضا مسرح غنائي راقص قلما نراه بهذا الوضوح والتلقائية، إنه مسرح شعبي حر وأسلوب ذكي للتعبير عن وعي جمعي. ففي هذه الفرقة التي يتجاوز أعضاؤها العشرين، نرى فنا جماعيا، بل الأحرى أننا نشارك كجمهور في هذا الفن. والطنبورة تسير في هذا على الدرب الذي سلكه تراثنا المصري الغنائي، غير أنه من النادر أن يخرج فنان ليطوف على جمهوره بهذا الشكل الفني، فقد ظلت الجماعية سمة لغناء الناس الذين لم يحترفوا الفن قط؛ في التراتيل الكنسية، غناء الحريم في الأفراح والحصاد والتعديد، حلقات الذكر، دقات الزار، قوافل التجارة والحجيج. ربما كان الانعزال والفقر وخصوصية الثقافة داخل تلك الجماعات والمجتمعات قد حفزت الجماعية في الأداء والتأليف. ومع حفر قناة السويس وبعدها، تدفق المصريون وغير المصريين على المدن الناشئة؛ عمال وتجار وبحارة وجيوش وفدائيون ومهجّرون وعبيد، عرب وأفارقة ومتوسطيون، ولسنا في سبيل الحصر. وهناك ظهرت الآلة التي عرفت أول ما عرفت في مصر، من حوالي 4000 عام، باسم الكنر (أو الكينور أو الكنار) متطورة عن الجنك (أصل الهارب)، والتف عليها الناس في أفراحهم وأتراحهم، ثم نقلها الآشوريون واليونانيون واليهود لتأخذ مكانها الرفيع في أساطيرهم وتراثهم اليوم، بل تجدها حاضرة اليوم في فنون وسط وغرب وشرق أفريقيا والجزيرة العربية، أما في مصر فقد عزف عليها النوبيون وأبناء الواحات من البدو. تلك هي السمسمية، بنت الطنبورة. لكن القناة كانت بوتقة لكل هذه الروافد. بعد نهاية يوم السُّخرة في حفر القناة، اجتمع الناس في ’ضمة‘ لبث شكواهم وأشواقهم وحكي تجربتهم، غلب على ذلك أحيانا الطابع الصوفي، وأحيانا المجون في المقاهي والمخانات (الغُرَز)، وما بين هذا وذاك، حتى جاء عبد الله كبربر (النازح من الجنوب) بسمسميته ليتلقفها العازفون ويصيغ الجمهور والفنانون عليها تراثهم الجمعي الذي يمكننا اليوم تتبعه في أغاني السمسمية لنصل إلى الشام والأندلس والحبشة والعراق ودمياط والمنزلة وسيناء والصعيد والقاهرة بين محطات أخرى مكانية وزمانية، ويمر كل ذلك بحياة مدن القنال التي قيض لها أن تكون مشحونة بالحركة التاريخية والاجتماعية – بحكم موقعها وكونها كوزموبوليتانية، لينصهر مع تراث المنطقة الخاص، على ظهور البواخر والسمابيك، وفي جبهات المقاومة، بل وبعيدا عن القناة في مهجر سكانها عقب العدوان الثلاثي ثم النكسة. وفي هذه الحالة الفنية التي يتبادل فيها الجميع الأدوار، ليكون الفرد مؤلفا ومغنيا وعازفا وراقصا وممثلا وكورس، ستذوب الحدود ويتلاقى الأشتات، وسيزول احتكار الفن والميديا الذي أكد دائما على الاختلاف دون الارتباط والاشتراك، أو أنذر بمسخ الهويات في أنماط ’عولمية‘ دون اعتبار لخصوصيتها، ومع الانتشار القوي لأجهزة كمبيوتر متصلة معا في شبكة معقدة ضخمة ليس لأحد سلطان عليها، ستتعارف الشعوب وتغني معا، في ’ضمة‘ إنسانية فريدة.

لمزيد من المعلومات عن الطنبوره http://www.kenanah.com/static/Tanbora/ar/default.asp

شكرا يا ساميه و اشوفك علي خير ان شاء الله.
ps: my email: hashemkareem@yahoo.com
كريم هاشم

سامية يقول...

شكراً جزيلاً يا كريم على إضافة تلك المعلومات القيمة.

أراك في الحفل

غير معرف يقول...

السلام عليكم

كنت اتمني ان اري عدد اكبر من المدونين بعد حفله الطنبوره كما وعد الاخ علاء .
ولكن املي لم يتحقق للاسف و لكن هذا لم يمنع ان المورد الثقافي قام بجهد كبير جدا لكي يخرج المهرجان بهذه الصوره المشرفه التي قلما نراها في مصر.
اشكر المورد الثقافي و بالخصوص ساميه و في انتظار المزيد من المهرجانات و
الحفلات المشرفه تحت رعايه المورد.

ps: thank u samia for sending to me the concerts program and hope to c ya in the next concerts ISA.

كريم هاشم

سامية يقول...

شكراً يا كريم على تعليقك وأتمنى أن أراك في حفلات أغسطس

لا تقلق على المسرح من قلة الجمهور في بعض الحفلات. المسرح مازال جديداً ومع الوقت سيتعرف مزيد من الناس (مدونين وغيرهم) على برامجنا

تحياتي